تصغير الأنف بدون جراحة

تمارين تساعد على تصغير الأنف

تمرين تقصير الأنف:

يتم هذا التمرين عن طريق الضغط على طرف الأنف ولكن بضغطة خفيفة باستخدام إصبع السبابة، ثم نبدأ بالضغط لأسفل شيئًا فشيئًا، ويجب عمل هذا التمرين لعدة مرات في اليوم.

تمرين تحديد الأنف:

يساعد هذا التمرين على تحديد الأنف ويمنعه من الترهل، عن طريق الضغط على جانبي الأنف باستخدام إصبعي السبابة، ثم بعد ذلك يتم الزفير بقوة، وللحصول على نتائج أفضل يمكن الضغط على جانبي الفتحات السفلية من الأنف، مع مراعاة عد بذل جهد كبير أثناء الزفير، ويجب تكرار هذا التمرين عشر مرات كل يوم.

تمرين ذبذبة الأنف:

يساعد هذا التمرين على تصغير الأنف كما يقوي العضلات الأنفية ويجعلها أكثر حدة، ويمارس هذا التمرين عن طريق ذبذبة الأنف مع ثبات الرأس، ويجب تكرار هذا التمرين بصفة يومية حتى نحصل على نتائج مرضية. 

تمرين استقامة الأنف:

يعتبر هذا التمرين من أفضل التمارين التي تساعد على تصغير الأنف، ويكون عن طريق أن يبتسم الشخص ابتسامة بسيطة ثم يقوم برفع الأنف إلى أعلى باستخدام الأصابع، وللحصول على النتائج المرضية لهذا التمرين يجب تكراره من 20ـ30 مرة في اليوم.

تمرين مساج الأنف:

يساعد هذا التمرين على الحصول على عدة فوائد بجانب تصغير الأنف، فهو يعمل على علاج الصداع مثلًا، ويتم هذا التمرين عن طريق تدليك الأنف بالكامل من الجسر

حتى الأطراف الجانبية من الأنف، وتكون هذه الحركات بصورة دائرية، وللحصول على نتائج مرضية يجب تكرار تدليك الأنف 5 مرات في اليوم.

تمرين إزالة خط الابتسامة:

يساعد هذا التمرين على إزالة خطوط الابتسامة التي تظهر كلما تقدم العمر، يتم عمل هذا التمرين عن طريق ملء الفم بالهواء ثم نقوم بتفريغ هذا الهواء في أي اتجاه ولكن بهدوء لمدة 5 ثواني، ويتم تكرار هذا التمرين مرة واحدة في اليوم حتى نحصل على النتائج المرضية.

تمرين التنفس:

الشهيق والزفير لهم قدر كبير من الأهمية في تصغير الأنف وتحديدها، ويتم هذا التمرين عن طريق الجلوس أولًا بشكل مريح، ثم نقوم بسد أحد فتحات الأنف، ونقوم بعمل الشهيق من الفتحة الأخرى، ثم نتوقف لمدة 4 ثواني، وبعد ذلك نقوم بنفس العملية من الفتحة الأخرى وهكذا، وللحصول على أفضل النتائج من هذا التمرين يجب أن يكرر 10 مرات في اليوم.

جهاز تصغير الأنف:

هناك أشكال متعددة ومسميات مختلفة من جهاز تصغير الأنف، ولكن كلها تقوم بنفس الغرض وتحقق نفس الفعالية والنتائج المطلوبة، وهذا الجهاز يستطيع أن يصغر حجم الأنف ويعدل الانحراف الموجود بها، بمجرد أن نضعه لمدة لا تقل عن 15 دقيقة بصفة يومية، فهذا الجهاز يضغط على غضروف الأنف بالإضافة إلى جانبي الأنف حتى تبدو أنحف وأصغر.

والأنف يتكون من مجموعة من الغضاريف والعظام ومجموعة من الأنسجة الدهنية والليفية، وإذا تعرض الانف لحادث أو أصطدم بشيء خارجي في سن يقل عن 18 عام، فسوف يكون لهذا الحادث تأثير كبير على مظهر الغضاريف الأنفية كما يمكنا أن نستخدم جهاز تصغير الأنف لنعدل من الانحراف الموجود بالأنف وتصغيرها.

تصغير الأنف باستخدام الابر

أصبح الحقن باستخدام المواد الكيميائية من أكثر الطرق التي تحقق نتائج ناجحة جدًا في تغيير شكل الأنف، ويتم هذا عن طريق وضع بعض المواد الكيميائية داخل أنف المريض، وبعدها يستطيع المريض أن يحصل على الشكل الذي يريده للأنف بشكل مباشر ودون الحاجة لأي تدخل جراحي أو استعمال علاج، ويعتبر البوتكس والسيليكون من أكثر المواد شهرة في استخدام الحقن، كما يوجد بعض المواد التي يمكن استبدالها بالبوتكس والسيليكون مثل، حمض الهيالويورونيك، والاكواميد.

وهذه الحقن لها عدة مميزات تجعلها أفضل من العمليات الجراحية بل وتتفوق عليها في الوصول للنتائج المطلوبة وبعض هذه المميزات هي:

  1. في حالة استخدام الحقن لا يحتاج المريض للتخدير الكلي، بل يكتفي الطبيب باستخدام التخدير الموضعي في المكان الذ سيتم فيه الحقن.
  2. في حالات الحقن المريض ليس بحاجة إلى فترة نقاهة بعد العملية.
  3. تتم عملية الحقن في عدة دقائق معدودة، وبالتالي فالمريض ليس بحاجة للتحضيرات الطبية المملة.
  4. يستطيع المريض أن يتابع التغير الذي يحدث في شكل الأنف أثناء العملية.
  5. الحقن يستطيع أن يعالج كل أنواع التشوهات التي توجد في شكل الأنف، ولكن الحالات الوحيدة التي لا يمكن معالجتها عندما تكون التشوهات بسبب مشاكل وظيفية.

الأثار الجانبية للحقن:

  • قد تظهر بعض الكدمات الزرقاء اللون بعد الانتهاء من الحقن بشكل مباشر.
  • يجب أن نتجنب ارتداء النظارات الطبية أو حتى الشمسية، لأنها قد تكون سبب في تقليل فوائد الحقن.
  • يجب أن نقوم بالحقن من شهر إلى 3 أشهر، لكي نحافظ على شكل الأنف.
  • الأحماض المستخدمة في الحقن قد تسبب حساسية للمريض من حساسية حمض الهيالورونيك.
  • يجب على المريض أن يتناول مجموعة من الأدوية المضادة لتجلط الدم بعد الحقن.

بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد على تصغير الأنف

  1. خلطة معجون الأسنان والزنجبيل وخل التفاح:

المكونات:

  • ملعقة صغيرة من معجون الأسنان.
  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل الطازج.
  • ملعقة كبيرة من خل التفاح.

طريقة التحضير والاستعمال:

  • يتم خلط المكونات جيدًا مع بعضها لنحصل على عجينة سميكة.
  • يتم وضع كمية بسيطة من هذا الخليط على الأنف عن طريق استخدام الفرشاة.
  • يتم ترك هذا الخليط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، ثم بعد ذلك نقوم بغسل الوجه باستخدام الماء البارد، ومن الممكن أن نزيل هذا الخليط باستخدام خل التفاح ثم بعدها بالماء البارد.
  • يتم تكرار هذه العملية بشكل يومي حتى نحصل على النتائج المطلوبة، مع العلم بأنه لا يمكن أن تظهر أي نتيجة قبل مرور 10 أيام.
  1. الزنجبيل:

يعمل الزنجبيل على التخفيف من نسبة الدهون داخل جميع أجزاء الجسم بما فيها الأنف والذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون.

المكونات:

  • مسحوق الزنجبيل الطازج.
  • الماء.

طريقة التحضير والاستعمال:

  • يتم خلط جميع المكونات مع بعضها جيدً حتى نحصل على عجينة.
  • يتم وضع الخليط على تلك الأماكن المارد تصغيرها من الأنف.
  • نترك هذا الخليط على الانف لمدة دقائق قليلة حتى يجف الخليط، ثم نقوم بغسل الأنف جيدًا بالماء.
  • يجب تكرار هذه العملية بصفة يومية لعد أسابيع متتالية حتى نحصل على النتائج المرضية.
  1. الثلج:

يعمل الثلج على تخفيف انتفاخات الانف ويجعله أصغر في الحجم.

المكونات:

  • مجموعة من مكعبات الثلج.
  • قطعة من القماش النظيف.

طريقة التحضير والاستعمال:

  • يتم وضع مكعبات الثلج على قطعة القماش، ثم توضع هذه القطعة من القماش على الأنف ونتركها لمدة لا تقل عن 10 دقائق، وبعد مرور هذه الفترة نرفع القماشة من على الأنف لنجعله يستريح، وتكرر هذه العملية ثلاث مرات في اليوم حتى نحصل على أفضل النتائج المرجوة.

شاهد أيضًا: عملية تجميل الأنف .. التكلفة والمخاطر

  1. الزيوت الطبيعية:

هناك بعض الزيوت الطبيعية التي تعمل على تخلص الأنف من الدهون المتواجدة فيها والتي تجعل الأنف كبير الحجم.

المكونات:

عدة قطرات من الزيوت الطبيعية على حسب اختيارك مثل، زيت الأرز والسرو.

طريقة التحضير والاستعمال:

يتم خلط الزيوت مع بعضها بشكل جيد، ثم نقوم بعد ذلك بوضعها على الأماكن التي نريد تصغيرها من الأنف، وتكرر هذه العملية بصفة يومية حتى نحصل على النتائج المطلوبة.

  1. الخميرة:

يتم وضع الخميرة بعد أن يضاف إليها عسل النحل وملعقة من الزبادي، وتخلط هذه المكونات مع بعضها جيدًا وتترك على الأنف، ولكن هناك تحذير نود أنشير إلية: إنه من المتعارف علية أن الخميرة تعمل على تكبير المناطق وليس تصغيرها، ولهذا فقد تأتي هذه الوصفة بنتيجة عكسية، ولهذا فنحن نحذر منها.

  1. استعمال المنتجات المهدئة:

هناك بعض المنتجات الطبيعية التي تساعد على العناية بالبشرة، وتحتوي هذه المنتجات على اكليل الجبل واللافندر، وهذه المواد تمنع تهيج الأنف، كما تمنع المسام من أن تتمدد، كما أن المنتجات التي تحتوي على الزنك والمغنيسيوم، تساعد البشرة في استعادة توازن الزيت لديها، وهذا قد يجعل الأنف تبدو أصغر في الحجم.

  1. تصغير الأنف عن طريق المكياج:
  • نقوم بتحديد الأنف من الأطراف وبالتحديد المنطقة التي توجد بين الخد والأنف بالكونسيلر الكريمي الفاتح، ويفضل أن يكون أفتح من لون البشرة بدرجة واحدة أو بدرجتين على الأكثر.
  • نقوم بدمج الكونسيلر عن طريق استخدام إسفنجة الدمج بشكل جيد.
  • بعد ذلك نقوم برسم خطين متوازيين بشكل مستقيم على المنطقة التي توجد جانب عظمة الأنف، ويجب أن تكون الفرشاة المستخدمة ناعمة جدًا، كما يجب أن نستخدم ظلال بنية اللون.
  • ثم بعد ذلك نقوم بدمج الظلال التي وضعناها بشكل جيد باستخدام الفرشاة، ونزيل الظلال الزائدة باستخدام الإسفنجة.
  • ثم نضع على عظمة الأنف عدة نقاط من الكونسيلر الكريمي، وندمجها جيدًا باستخدام الإسفنجة.
  • يجب أن نختار ظلال عيون مناسب، بحيث يكون أغمق بدرجتين من لون البشرة الأصلي.
  • ثم يوضع ظلال العيون على الأنف، ولكن هذا يجب أن يكون على حسب شكل الأنف كتالي:
  • الأنف العريض: يتم وضع ظلال العيون بفرشاة تكون مائلة، ونقوم برسم خط مستقيم يبدأ من زاوية العين الداخلية ويصل إلى أسفل طرف الأنف.
  • الأنف الطويل: نضع الظلال على جانبي الأنف ونقوم برسم خط مستقيم تكون نهايته عند طرف الأنف، ونمد هذا الخط إلى منطقة تحت الأرنبة وفوق فتحته الأنف، وبهذا سيظهر الأنف أقصر ويكون مرفوع من الأمام.
  • الأنف المنتفخ: وفي هذا النوع يكون الأنف منتفخ من أسفل، فنقوم برسم خطين مستقيمين على جانبي الأنف من زاوية العين وينتهي عند طرفة، ثم نوصل الخطين ببعض على حرف U.
  • الأنف الملتوي: وهنا نقوم برسم خطين مستقيمين بدايتهم من زوايا العين الداخلية وينتهوا عند نهاية أرنبة الأنف.
  • ويجب تثبيت مكياج الأنف باستخدام البودرة عن طريق استخدام فرشاة خاصة بالبودرة أو باستخدام فرشاة تكون كبيرة الحجم.
  • هذا بالإضافة إلى بعض الخدع الأخرى التي يمكن عملها باستخدام المكياج حتى نستطيع أن نصرف النظر عن الأنف، ونجعله يبدو أصغر في الحجم مثل:
  1. يمكن أن نصرف النظر عن الأنف بعمل مكياج للعيون أو الشفاه بحيث يكون قوي وثقيل وملفت للانتباه، فيقل التركيز على الأنف.
  2. يمكن أن نضع أحمر الخدود بدرجة اللون الخوخي، وندمج لأعلى في اتجاه الصدغين، فهذه الخدعة تجعل الأنف أكثر طولًا وتخفف من عرضة.
  3. يمكن أيضًا أن نصرف النظر عن الأنف بوضع طبقات كثيفة من الماسكارا أو استخدام الرموش المستعارة، فهذه الخدعة ستجعل التركيز على الرموش دون الانتباه لحجم الأنف.

عملية تجميل الأنف الجراحية

يلجأ البعض لإجراء عمليات تجميل الأنف الجراحية بهدف تصغير الأنف والتغيير في شكلها، وهناك بعض الحالات يكون الهدف منها تحسين التنفس عن طريق الأنف، والطبيب قبل أن يبدأ في إجراء العملية ينظر أولًا إلى الملامح الأخرى للمريض، وينظر أيضًا جلد الأنف، ويسأل المريض ماذا يريد أن يغير في شكل أنفة، وتتكون الأنف من الجزء العلوي وهو هيكل الأنف الأساسي وهو العظام، والجزء السفلي وهو الغضاريف.

وفي عملية تجميل الأنف من السهل أن يقوم الطبيب بتعديل شكل العظام، أو الجلد، أو الغضاريف، او يمكن تجميل الثلاثة معًا، ويجب على المريض أن يستشير الطبيب أولًا هل عملية التجميل مناسبة له أم لا، وما نسبة نجاحها.

نتائج عملية تجميل الأنف:

أذا تم إجراء عملية تجميل الأنف على يد جراح تجميلي ذو خبرة ومحترف فستكون نتائج العملية مرضية في أغلب الأحيان، وبمجرد حدوث تغييرات بسيطة في حجم الأنف قد تقاس بالمليمترات فهذا يعتبر نجاحًا للعملية، وقد تعطي بعض العمليات نتائج غير مرضية للمريض، وفي هذه الحالة قد يرغب المريض في إجراء بعض التحسينات.

ولكن لا يمكن إجراء تحسينات على نتائج العملية إلا بعد مرور سنة من وقت إجراء العملية، حتى يستطيع أن يقوم المريض بإجراء عملية أخرى، وهذا بسبب أنه في خلال هذه الفترة قد تخضع الأنف لبعض التغيرات.

الخيوط الجراحية:

تعمل هذه التقنية على تصغير الأنف وأيضًا على التقصير من طول الأنف، ويقوم الطبيب في هذه العملية باستخدام نوع معين من الخيوط التي تم صنعها من النيلون غير المرئي ثم يقوم الطبيب بما يلي:

  • يدخل الطبيب هذه الخيوط باستخدام إبرة معدنية في نسيج الأنف، ولا يستخدم الطبيب في هذه التقنية المشرط ولا يقوم بعمل أي فتحات.
  • تتم هذه العملية في وقت يتراوح من 20 إلى 60 دقيقة.
  • يستخدم الطبيب في هذه العملية التخدير الموضعي وليس الكلي.

استخدام الليزر في تقصير الأنف

لا يفضل استخدام الليزر في حالات تجميل الأنف الجراحية، ويرجع السبب في ذلك إلى حساسية الأنف، ولأن الليزر يعتبر غير مفيد في كثير من الحالات منها، حالة الزائدة اللحمية، فيسبب استخدام الليزر نمو اللحمية مرة أخرى.

وفي النهاية فجميع الدراسات أثبتت أن الأنف عضو من الأعضاء التي تكبر مع تقدم العمر، فهو لا يتوقف عن النمو، والسبب في ذلك هو ارتباطه بجهاز المناعة، وحمايته من إصابة الجسم بالأمراض التنفسية.

وكل فتاه لديها شيء يميزها فلا داعي للقلق، ويجب أن تكون كل فتاة لديها قناعة داخلية بجمالها فالجمال ليس في المظهر والشكل فقط، بل هناك جمال داخلي أفضل بكثير من الجمال الخارجي.