ماهي عشبة المدينة ” ام الجلاجل” ومافوائدها

يتناقل الناس يوما بعد يوم . مزيداً من الاخبار عن عشبة المدينه . التي يؤكد بعض منهم انها من افضل الاعشاب التي تساعد على الحمل . حتى سموها ” عشبة النبي ” سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وفي ذلك ربط بين المدينه المنوره . واسم النبي عليه الصلاة والسلام . لانها تنمو هناك بكثره . و اخرين يقولون ان لافائده منها في اي من مسائل الحمل والانجاب . وهناك جدل حتى الان حول هذه العشبه التي تسمى ايضا . القشعه والعوار والعشبة الخضراء .وبين مؤكد لفعاليتها ومحذرا من استعمالها وغياب تجربتنا في تاكيد او نفي كل مايقال حاولت كثيرا ان اجد اسمها العلمي كي استطيع الحسم في الامر باعتبار ان الاسم العلمي يعطينا فرصة تحديد المكونات في موسوعة الاعشاب وبالتالي تاكيد او نفي فائدتها .

– د.جابر القحطاني وهو اكثر علما منا ودراية باعشاب الجزيره العربيه يقول عنها : ان ذنب الخيل هو ذنب الفرس وذنب الحصان وحشيشة الطوخ والكنباث وكلها مرادفات وتسميات تختلف من بلد إلى آخر وقد اطلق على هذا النبات وخاصة لدى عطاري المدينة المنورة اسم عشبة المدينة ويعرف باللغة الإنجليزية باسم Horsetail، وهذا النبات ينمو في المناطق السبخة وفي المستنقعات وهو يشبه ذيل الحصان وهو عبارة عن سيقان رقيقة جداً ولا يوجد به إلا ندب صغيرة من الأوراق يستخدم ذنب الخيل أو الكنباث كمدر للبول ومطهر بولي في معالجة سلس البول وحصى الكلى. كما يستخدم لعلاج الجروح يجب عدم الافراط في استخدام هذا النبات من قبل الأم الحامل، حيث انه يحتوي على كمية كبيرة من معدن السيلينيوم والذي يسبب تشوهات في الجنين. وانا للتوضيح اختلف معه في تسميتها Horsetail بالانجليزيه لان هذا النبات الذي حدده عديم الزهور وهو مالايتناسب مع العشبه لانها مزهره .

– بينما يقول الاخرون :
عشبة المدينة؟ هي شجيرات صغيرة معمرة يصل أعلى ارتفاع لها إلى 100 سم، تنبت فقط في أرض المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، أوراقها خضراء تعلوها أزهار صفراء اللون، طعمها مرّ ورائحتها زكية عطرة تشبه رائحة جوز الهند، تعرف بأسماء أخرى كعشبة القشعة، أو العوار، أو العشبة الخضراء، أو شجرة الحمل، أو القسط الهندي. وإذا تمّ طحنها فإنّها تصبح على شكل بودرة ذات لون أخضر فاتح.

  • – فوائد عشبة المدينة تفيد عشبة المدينة في علاج جميع المشاكل النسائية التي تعيق الحمل والإنجاب لذا عرفت بشجرة الحمل فهي توصف لما يلي:
  • 1- علاج مشكلة تكيسات المبايض وتزيل الألياف والكتل الرحمية المخزنة في الرحم.
  • 2- تعمل على تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء اللواتي يعانين من اضطراب موعد الدورة الشهرية.
  • 3- تساعد هذه العشبة على تنظيم الرحم من بقايا قطع الدم القديمة والمتحجرة في الرحم وتخليصه من الشوائب والبكتيريا والسوائل الضارة.
  • 4- تعمل هذه العشبة على فتح الانسدادات في القنوات الرحمية، وتنظيف بطانة الرحم خصوصاً إذا كانت سميكة.
  • 5- قد تستخدمه بعض النساء للمساعدة الطبيعية على إنزال الجنين ” الإجهاض” المبكر، دون الحاجة للجوء إلى إجراء عملية جراحية، لذا يمنع تناولها للحامل لأنّ مفعوله قويّ وفعّال ويعمل على إسقاط الجنين بسرعة.
  • 6- تستخدمها المرأة غالباً في مرحلة النفاس أي ما بعد الولادة مباشرة حتى تطهر وتنظف الرحم من بقايا الدم المنحبس والبكتيريا والميكروبات العالقة.
  • 7- بعض النساء تستخدمها لمنع الحمل في بعض الحالات النادرة.
  • 8- كيفية تناول عشبة المدينة لتنظيم الدورة الشهرية يتم تناولها “سفّ”ملعقة واحدة يومياً من هذه العشبة منذ اليوم الأول من الدورة وحتى اليوم الخامس تكرر لمدّة ثلاث شهور متتالية، ويمكن زيادة الفترة حتى تنتظم الدورة بشكل تام؛ إذ يمكن تناولها لوحدها أو مع كوب من الحليب صباحاً إضافة إلى ملعقة أخرى صغيرة قبل النوم مع شرب مشروب ساخن بعدها كالشوربة أو الشاي.
  • 9- لتنظيف الرحم من الدم والأوساخ العالقة تؤخذ ملعقة من مطحون هذه العشبة بشكل يومي “صباحاً على الريق “ولمدة 5 أيام فقط. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ المرأة قد تلاحظ أثناء تناول هذه العشبة لأيام نزول دم بكثافة لأيام أو خروج قطع متجمدة من المهبل لكن هذه الحالة تعتبر طبيعية ولا تستدعي القلق لأنّها تؤدي وظيفتها في إخراج المتراكم من الأوساخ والدم الفاسد القديم، وكلما كانت بطانة الرحم أسمك كلما احتاجت المرأة إلى وقتٍ إضافي لتنظيف رحمها.

– هذا بينما يؤكد كثير من المعالجين بالاعشاب ان هذه العشبه قويه على الرحم وعلى المبايض وقد تتسبب بمتاعب صحيه خطيره عند استعمالها بطريقه خاطئه او الاكثار من الجرعه . او استمرارها لفتره طويله .

– الخلاصه :
انا اوردت موضوع العشبه فقط للرد على كثير من الاسئله التي تصلني تستفسر ورايي هو عدم استعمالها لان هناك تضارب واضح بين مؤيدي الاستعمال ومعارضيه ومادام الامر غير محدد فان تجنب الاستعمال هو القرار الصحيح . والذي يدعمه عدم اطلاق اي اسم علمي عليها حتى الان مما يعني انها لم تخضع لاي دراسه وتصنيف باستثناء ماورد من حديث للدكتور . جابر القحطاني .