شربت عشبة المدينة وانا حامل

فوائد عشبة المدينة

من أهم فوائد عشبة المدينة:[

  • تنظف الرحم؛ بحيث تساعد المرأة أثناء مرحلة النّفاس على تنظيف الرحم والتخلّص من الأنسجة الميتة والتليّفات إضافةً إلى الشوائب.
  • تنظّم الدورة الشهرية، وذلك بأخذ ملعقةٍ كبيرةٍ من عشبة المدينة وإضافتها إلى كأسٍ من الماء ثم تُغلى وتُنقع مرّتين كل يوم، ويجب الالتزام باستخدامها حتى تتنظم الدورة الشهرية أي ما يعادل الثلاث أشهر تقريباً.
  • تُساعد على الحمل؛ حيث تمتاز عشبة المَدينة بقدرتها الفعّالة في تعويض نقص إفراز هرمون البروجسترون، الذي يؤدّي انخفاضه بصورةٍ غير عادية إلى صعوبة حصول الحمل، كما أنّ انخفاض هذا الهرمون يؤدّي إلى نزول الطمث لأكثر من مرّة في الشهر، وإصابة المبيضين بالأورام، وصعوبة تلقيح البويضات أو انقطاع الطمث كلياً؛ لذا فإنّ استعمال عشبة المدينة يُشجّع بطانة الرحم على إنتاج هرمون يؤدّي بدوره إلى زيادة إفراز هرمون البروجسترون، الأمر الذي يُنظّم عملية تلقيح البويضة ويَزيد من إمكانية الحمل، ومن الجدير ذكره أنّ هذه العشبة ليست أستروجين نباتي. للحصول على فائدة أكبر يجب خلط هذه العشبة مع عشبة عباءة السيدة أو المردقوش.
  • تُخفّف من الأعراض المصاحبة للطمث.
  • تعالج مشاكل الطحال.
  • تساعد في الشفاء من الجروح.
  • تسهّل عملية الولادة.
  • تُخلّص الرحم من الكتل الرحميّة المخزنة فيه كما تزيل الألياف وتُعالج مشكلة تكيس المبايض.
  • تساعد على إنزال الجنين (الإجهاض) دون اللجوء إلى العمليّات الجراحية؛ لذا يجب على المرأة الحامل الامتناع عن تناولها أثناء فترة الحمل لأنّ لها مفعولاً قوياً.
  • تفتح الانسداد في القنوات الرحمية وتنظّف بطانة الرحم السميك.

كيفية استعمال عشبة المدينة

  • لتنظيم الطمث يجب تناول ملعقةٍ واحدة يومياً من هذه العشبة وذلك ابتداءً من اليوم الأول من حدوث الدورة وحتى اليوم الخامس، ويجب تكرار هذه الوصفة لمدة ثلاث أشهر متتابعة أو أكثر إلى أن تنتظم الدورة تماماً، كما يمكن تناول عشبة المدينة مع كوبٍ من الحليب صباحاً إضافةً إلى تناول ملعقة صغيرة قبل الذهاب إلى النوم ويُشرب بعدها مشروب ساخن مثل الشاي أو الشوربة.[
  • لتنظيف الرحم من الأوساخ، يجب تناول ملعقة من مسحوق عشبة المدينة صباح كل يوم على معدةٍ فارغة ولمدة خمسة أيام فقط، وقد تلاحظ المرأة أثناء استعمالها لهذه العشبة نزول الدم بشكلٍ كثيف مع خروج قطع متصلبة من المهبل، وهذا الأمر لا يدعو إلى القلق بينما يدل على إخراج الدم الفاسد والأوساخ المتراكمة من الرحم، وكلما كانت بطانة الرحم أسمك ازدادت فترة استخدام هذه العشبة لتنظيف الرحم بشكلٍ تام.[٣]

الآثار الجانبية لعشبة المدينة

يمكن للنساء الحومل تناول كوب واحد يومياً من مشروب عشبة المدينة، ولكن عليهن الحذر من الإكثار من تناولها لعدم الإصابة بهذه الأعراض الجانبية، وهي اضطرابات في المعدة. الغثيان. ظهور البثور. زيادة الوزن. الأرق. ارتفاع مستوى هرمون الدوبامين، الذي يهدد سلامة مرضى الفصام أو الشيزوفرينيا.

أعشاب عليك تجنبها أثناء الحمل


يستمر الجنين في التطور طوال فترة الحمل، لكن الأشهر الثلاث الأولى مهمة بشكل خاص، حيث إن هذا هو الوقت الذي تتشكل فيه كل ميزاته وأطرافه وأعصابه ودماغه وأجهزته الأخرى. كما أنه وقت حساس للغاية، حيث إن الجنين يكون عرضة لخلل النمو الناتج عن الأدوية الضارة والملوثات البيئية والالتهابات.


رغم أن الأعشاب «طبيعية»، إلا أن جميع الأعشاب ليست آمنة أثناء الحمل. يحتوي الكثير منها على مكونات يمكن أن تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة أو إصابة الجنين أو تعريض صحة الأم للخطر (انظري القائمة أدناه). القليل من الدراسات السريرية تقيس آثار الأعشاب المختلفة على النساء الحوامل أو الأجنة. لذلك، يتطلب استخدام الأعشاب نهجاً حذراً.


أولاً، لا يوجد شخصان متشابهان تماماً، ولا يمكنك معرفة التأثير الدقيق للعشب على جسمك. حتى عند استخدام الأعشاب «المجربة والحقيقية» الموضحة أدناه، من الأفضل أن تبدئي بكمية صغيرة، مع زيادة الجرعة تدريجياً إذا كان ذلك مناسباً وإذا لم تحدث أي آثار ضارة. البابونج، على سبيل المثال، أحد أفراد الأسرة، يُعتبر عادة أحد أكثر أنواع الأعشاب أماناً، لكن الحساسية الفردية للرجويد (عضو من العائلة نفسها) قد يكون لها أيضاً رد فعل على البابونج.


ثانياً، من المهم اتباع إرشادات الجرعة لكل عشب. يتباطأ الهضم خلال فترة الحمل، لذا تميل المواد إلى البقاء في الجهاز الهضمي لفترة أطول، وقد تزيد آثارها وتدوم لفترة أطول. يمكن أن تكون الفكرة القائلة إن وجود دواء أكثر، بما في ذلك الأعشاب، مغالطة خطيرة، خاصة أثناء الحمل.
استخدمي الأعشاب أثناء الحمل فقط لتغذية جسمك بلطف. إذا كنتِ مريضة وترغبين في استخدام الأعشاب بشكل علاجي، فمن الضروري استشارة موفر الرعاية الصحية الخاص بك، الذي يمكنه تكييف العلاج حسب احتياجاتك دون المخاطرة بإلحاق الأذى بجنينك.

قائمة بالأعشاب الممنوعة للحامل

كثير من الأعشاب لا ينبغي أن تستخدم أثناء الحمل. يمكن أن تؤثر تلك التي تحتوي على كميات عالية من الزيوت المتطايرة، بعضها يمكن أن تكون سامة، مثل قلويدات، والبرباريس، على الجهاز العصبي المركزي وكذلك تتداخل مع تطور طفلك، ينبغي تجنب البيرة القاسية، التي تحفز الهضم والتمثيل الغذائي بشدة، كما يجب تجنب المسهلات القوية؛ يمكن أن تؤدي المرارة والملينات إلى انكماش الرحم. لا ينصح بالأعشاب ذات الخصائص الهرمونية القوية، بما في ذلك عرق السوس، استشيري اختصاصي الرعاية الصحية إذا كانت لديك شكوك حول سلامة أي عشب.