كيف تعرفين ان زوجك يحبك في الفراش

• علامات الرغبة الجسدية:

  • ـ تركيز الطرفين على مظهر الشخص الآخر وجسده.
  • ـ تهتم بممارسة العلاقة الحميمة وليس بإجراء حديث.
  • ـ تفضل أن تبقي العلاقة على مستوى الحلم بدلاً من أن تناقش المشاعر الحقيقيَّة.
  • ـ تريد أن تغادر سريعاً بعد ممارسة العلاقة الحميمة بدلاً من أن تنام في حضن الشخص الآخر.

• أما بالنسبة لعلامات الحبِّ:

  • ـ تريدان أن تمضيا وقتاً رائعاً ومميزاً معاً بدلاً من ممارسة العلاقة الحميمة.
  • ـ تغرقان في الحوار وتنسيان الوقت الذي يمر.
  • ـ تريدان أن تصغيا بصدق إلى مشاعر بعضكما بعضاً وأن تسعدا بعضكما.
  • ـ يحفزك الشريك لتكون شخصاً أفضل.
  • ـ تريد أن تلتقي عائلة الشريك وأصدقائه.

• خيانة المشاعر

ليس ضرورياً أن يخون الرجل زوجته أو العكس بأن يتصل جسدياً مع شخص آخر، بل يمكنه أن يخون طرفه الآخر عن طريق عيشه بأفكاره في علاقة عاطفيَّة تكون في أغلبها خياليَّة كأن يتوهم علاقة عاطفيَّة.
والواقع أنَّه قد تكون بين الزوجين مشاعر الحبَّ وعلاقتهما الحميمة جيدة ومع ذلك يقع أحدهما في خيانة طرفه الآخر وقد ترجع أسباب ذلك إلى مجموعة من العوامل كعدم التعامل السليم مع المشاكل أو عدم اتصال الشريك بشريكه الآخر والبقاء على تواصل دائم معه ما يخلف بعضاً من الفراغ، الذي يعد الشرارة الأولى للخيانة.

• النزوة

تحدث بسبب بعض المشكلات بين الطرفين منها إهمال طرف لطرفه الآخر بانشغاله بالعمل أو بتربية الأبناء أو بحل الأزمات الماليَّة، كما أنَّ الاختلافات بين الزوجين تكون أحد مسبباتها.

• الخيانة

عندما تحدث الخيانة فهذا معناه أنَّ هناك مشكلات في علاقة الزوجين ببعضهما. لذلك يجب البحث أولاً عن أصل المشكلة ومعرفته جيداً لكي يتم الوصول للحل الصحيح والمناسب.
والفرق الأساسي بين النزوة والخيانة أنَّ النزوة تكون عابرة أما الخيانة فممكن أن تتكرر لأكثر من مرَّة ومع نفس الشخص.

• وأخيراً أوضحت الوافي أنَّ الزواج له أغراض محدودة في أغلب أحواله منها العلاقة الحميمة أو بناء أسرة أو بناء مركز اجتماعي مرموق أو للقضاء على العنوسة فبذلك لا تكون غالبيَّة الزيجات مبنيَّة على توافق روحي، ما يجعلها تفشل وبالفعل فإنَّ نسبة الطلاق في مجتمعنا العربي في الآونة الأخيرة قد ازدادت بشكل كبير.