ما هو التنمر وما هو أنواعه؟


هو نوع من السلوك العدواني يقوم فيه شخص بإيذاء شخص آخر أو التسبب في عدم راحته متعمداً وبشكل متكرر.





أنواع التنمر:




تأثير التنمر على الصحة:


لا يقتصر تأثير التنمر على الصحة الجسدية بل يمتد ليؤثر على الصحة النفسية ويسبب مشاكل في التواصل الاجتماعي التأثير الجسدي للتنمر معروف مثل: الكدمات والصداع وآلام المعدة وصعوبات في النوم لكن التأثير الذي يدعونا للقلق هو التأثير النفسي وخاصة الاكتئاب والتفكير في الانتحاربالرغم من أن التنمر يسبب الميل للانتحار إلا أنه لابد من وجود عوامل أخرى بجانبه مثل الاكتئاب ومشاكل عائلية وتاريخ صحي بوجود صدمة نفسية فالعديد ممن تعرضوا للتنمر ليس لديهم أي أفكار أو تصرفات تدل على إمكانية حدوث الانتحار.


التنمر يدمر قدرة الطفل على رؤية نفسه بإيجابية يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس فيبدأ بتصديق ما يقوله المتنمر وتراوده أفكار عن أنه ضعيف، قبيح و عديم الفائدة فيبدأ في الشعور بالعزلة والانسحاب من حياته الاجتماعية بجانب انخفاض مستواه الأكاديمي و تكرار تغيبه عن المدرسة.


مخاطر التنمر على المدى البعيد:



  • لا تنتهي مخاطر التنمر عند توقفه فهناك دراسة جديدة أوضحت أن الأمراض الخطيرة والمعاناة في الحصول على وظيفة دائمة وسوء العلاقات الاجتماعية والتدخين ناتجة عن تعرض الشخص في صغره للتنمر.
  • كما أنه يجود علاقة بين تعرض الشخص للتنمر في صغره وبين معاناته من اضطرابات نفسية مثل اضطراب القلق و الاكتئاب والميل إلى أذية النفس.



هل التنمر يؤثر على الضحية فقط؟




هل التنمر يحدث للأطفال فقط؟




انتبه للتنمر عبر الانترنت:


هل تعرف أن التنمر يمكن أن يحدث لطفلك بينما هو في المنزل؟


ازداد مؤخراً بين الأطفال والمراهقين ظاهرة التنمر عبر الانترنت وخاصة بعد انتشار مواقع التواصل الإجتماعي ويشمل إرسال رسائل مهينة أو بها تهديدات ونشر الإشاعات أو نشر صور محرجة وهذا النوع لا يقل خطورة عن التنمر التقليدي.


الحل بيديك احمي طفلك:


معظم الاطفال لا تخبر والديها بأنهم يتعرضون للتنمر لذلك يجب عليك أن تتواصل مع طفلك يجب أن تنتبه لأي تغير في تصرفات الطفل حيث يؤثر على نومه وطعامه وأدائه المدرسي ورغبته في الذهاب للمدرسة إذا تأكدت من أن طفلك يتعرض للتنمر يجب عليك التحدث معه بلطف وطمأنته بأن لا يوجد به شيء خاطئ وأن الشخص المتنمر يشعر بالنقص تجاه نفسه ولذلك يحاول أن يجعل الأخرين يشعرون بشعور سيء تجاه أنفسهم ثم تواصل مع المدرسة وأهل الطفل المتنمر لإيجاد حل للمشكلة وإيقاف التنمر.


تغلب مع طفلك على مخاطر التنمر بمساعدته على الانخراط في وسط اجتماعي آخر مثل ممارسة لعبة رياضية أو حضور صف فني، ويبقى الخطر الأكبر للتنمر هو عدم القدرة على اكتشافه مبكراً لذلك كن صديقاً لطفلك وأنشأه في بيئة أسرية متحابة.



المواضيع المتشابهه:
هذا الموضوع من : عالم المرأة - من القسم : عالم الطفل ,نمو الطفل


hgjklv uk] hgH'thg Nov Hefjj Ht;hv H;ev Hki HdqhW Y[vhld Yvshg Ygn h.]h] hgHovdk hgY[jlhud hgYahuhj hgh[jlhudm hgh;jzhf hghkjvkj hgjHedv hgjHrgl hgj,hwg hg[s]d hg]vhshj hgshfr hgaow hgav;hj hgwpm hgqpdm hg'tg hgu],hkd hgulg hg;fv hgljklv hglo]vhj hgl]vsm hglah;g hglk.g? hgl,/tdk hgktsdm hkjfi hkjahv fhgjklv fu] fdk fdklh jHedv jjo` j[hi jwvthj juh'd juvq juvt phslm `;vih vshzg sg,; aow wyvi 'tg; /hivm ufv u]l uvqm ughrm ugn ugd; tr] tr'? tdf]H tdlh gY/ihv gjpsdk g`g; g'tg; ggH'thg ggfhgydk ggjklv lcovhW leg loh'v l;hk lidkm l,hru ktsi ktsdm ,hqpm ,hglvhirdk ,ohwm ,g`g; ,kav ,dalg dcev dc]d djuvq d[f dp]e duvt drjwv dl;k