العلاقة بين فيتامين د والسُّمنة



فيتامين "د" أو كما يُسمَّى بفيتامين أشعة الشمس هو من الفيتامينات الذائبة في الدُّهون، ومن المعروف أنّه مهم لعمليّة إتمام بناء العظام خاصةً عند الأطفال، كما يرفع مُستوى مناعة الجسم، ويُسيطرُ على نموِّ الخلايا وينسّق الأداءَ العصبيَّ العضليَّ، ويُعتبر بشكلٍ رئيسيّ أنَّه مصدر حماية أساسي للجسم من الأمراض المختلفة.





أعراض نقص فيتامين د



هناك العددي من الأعراض التي تبيّن نقص فيتامين د، نذكر منها:
تكمنُ أهميّة فيتامين "د" في تقوية العظام؛ كونه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم الموجود في النِّظام الغذائي الذي يتناوله الإنسان، وإنَّ النقص في فيتامين "د" يرتبط بالعديد من الأمراض والأعراض، من أهمِّها:



  • الكُسَاح أو مرض لين العظام، ويحدُث بسبب وجود خللٍ في تكوين معادن العظام، ممّا يؤدي إلى تشوهاتٍ في الهيكل العظمي.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الضعف الإدراكي لدى كبار السن.
  • الرَّبو الحاد عند الأطفال.
  • التعب والإعياء.
  • الفتور والخمول.
  • آلام في العظام خاصّةً في الأطراف السفلية وأسفل الظهر.
  • ضعفٌ عامٌ في العضلات.
  • هشاشة العظام المؤدّية إلى الكسور.
  • سرطان الثدي.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • السكري.
  • زيادة الوزن والسمنة.




مصادر فيتامين د




  • منتجات الألبان.
  • الأسماك الدُّهنيَّة.
  • الحبوب الكَاملة.
  • صفار البيض.
  • الكبد.
  • لحوم الأبقار.
  • زيوت الأسماك.




علاقة فيتامين د بالسُّمنة



يبدو أنَّ هناك علاقة وَثيقة بين نقص فيتامين د والسُّمنة؛ وذلك تبعاً لتَصنيف فيتامين " د "على أنَّه إنزيم أو هرمون وليس فقط فيتامين كونه يتحكّم بجميع هرمونات الجسم ومن ضمنها هُرمون الحرق، لذلك نرى أنَّ نقص هذا الفيتامين يُبطئ عمليّة الحرق بالجسم، وقد يؤدي إلى إيقاف انخفاض الوزن في حالات اتَّباع خطّة لتخفيض الوزن، كما أنَّ نقص فيتامين "د" يؤدّي إلى ضَعف العضلات وإلى زيادة حجم وعدد الخَلايا الدهنيّة في الجسم ممّا يؤدي إلى السُّمنة، ويُنصح بتناول فيتامين "د" بشكلٍ دوريٍّ، وإجراء الفحص كلَّ ثلاثة أشهر عللى الأقلِّ، نظراً لاحتماليَّة نقص هذا الفيتامين شهرياً، بسبب عدم التعرُّض اليومي لأشعة الشمس.



في الحديث عن السُّمنة المفرطة فإنَّ التركيز العالي للدهون في الجسم يؤثِّرعلى مستويات فيتامين "د" في الدم، وذلك باعتباره من الفيتامينات التي تذوب في الدُّهون، ممَّا يعني أنَّه في حال كانت الدُّهون كثيرة جداً فإنَّ تركيز الفيتامين يُصبح مُخفَّفاً؛ ممَّا يضطر أصحاب الوزن الزَّائد إلى طلب كميَّات أكبر من مصادر فيتامين "د"، نظراً لاحتباس الفيتامين داخل الخلايا الدُّهنيَّة، وعدم تحرُّره وبالتالي يضعف انطلاقه نحو الدَّم وامتصاصه من قبل سائر أعضاء الجسم.



المواضيع المتشابهه:


tdjhldk ] ,hgslkm Hwphf Huqhx H;fv HkQ~ HkQ~i Ygn Yk.dl Ydrht hjQ~fhu hgHfrhv hgHslh; hgHlvhq hgjuvE~q hgjd hg[sl hgpvr hgpvrK hgoghdh hgoQghdh hg]ikd~m hg]Q~l hg]E~i,k hg]E~i,kK hg.Q~hz] hgsE~lkmK hgals hguqghj hgu/hl hgu/hlK hgtdjhldk hgtdjhldkhj hg,.k hg,.kK hkothq fhg[slK fhgsE~lkm f[ldu fsff fa;gS fdk jfuhW jv;d. []hW phghj p[l o'~m ]hog .dh]m .d,j shzv qlkih qQut 'gf ughrm ugn ulgd~m uk] tYkQ~ tr' rfg ;hkj ;edvm ;lh ;ldQ~hj ;,ki ghpjfhs gjotdq gjQwkdt gp,l g`g; lwh]v llQ~h ll~h lEotQ~thWP kvn k/vhW krw i`h ivl,k ivl,khj ikh; iEvl,k ,Ygn ,hgsE~lkmP ,hljwhwi ,`g; ,u]] ,r] ,gds ,lk ,Qedrm dc]d dc]~d df], djp;~l dq'v dEf'z dEwfp