كمبوديا تقع مملكة كمبوديا في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من القارّة الآسيويّة، حيث تحيط بها من الجهة الغربيّة الشماليّة تايلاند، ولاوس من الجهة الشماليّة، وفيتنام من الجهة الجنوبيّة الشرقيّة، إضافةً إلى خليج تايلند من الجهة الجنوبيّة، وتعتبر هذه المنطقة واحدة من أكثر المناطق السيّاحية أهميةً؛ لأنّ السيّاحة فيها تعتبر المصدر الثاني للدخل بعد صناعة الأنسجة، وابتداءً من العام **** حتّى يومنا هذه ما زال عدد السياّح في تزايد ملحوظ؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز المناطق السيّاحيّة في كمبوديا والتي تضمّ ما يأتي:[١] السيّاحة في كمبوديا هناك عدة مناطق سيايحة جميلة في كمبوديا ومنها :[٢] كوه كير: كانت عاصمة الإمبراطورية الخميريّة في الفترة ما بين 928م إى 944م، حيث تمّ بناء مجموعة من المباني والتماثيل الضخمة والعريقة، ومن بينها معبد الهرم الذي يصل ارتفاعه إلى حوالي ثلاثين متراً. كراتي: وهي أصغر مدينة في كمبوديا والتي تقع على ضفاف نهر يسمّى ميكونغ، وتضمّ مجموعة من المباني التي تعود لفترة الاستعمار الفرنسي، وأكثر ما يشجّع السيّاح على الذهاب إليها هو وجود مجموعة من الدلافين والتي يتراوح عددها ما بين ست وستين إلى ست وثمانين دلفيناً. برياه فيهيار: هو عبارة عن معبد يقع على قمة جبال Dângrêk والتي يبلغ ارتفاعها إلى حوالي خمسمئة متراً، وتحديداً ما بين الحدود التي تربط كمبوديا مع تايلاند، وتمّ بناؤه في الفترة ما بين القرن الحادي عشر والثاني عشر للميلاد، في عهد الملك سوريافارمان الأول والثاني، وكان هذا المعبد مخصّصاً لإله الهندوس المسّمى بشيفا. سيهانوكفيل: يطلق عليه أيضاً اسم كامبونغ سوم، وهي عبارة عن مدينة تضمّ منتجعاً على شواطئ خليج تايلاند، وتشمل مجموعة من الشواطئ الرملية ذات اللون الأبيض، إضافةً إلى مجموعة من الجزر الاستوائيّة المتعدّدة. معبد الفضة: يقع تحديداً في مجمع القصر الملكي الرئيسي في منطقة تسمّى بنوم بنه، ويحتوي مجموعة من التماثيل المرصعة بالذهب والجواهر المختلفة. تونلي ساب: بحيرة كبيرة ذات مياه عذبة فقط، تقع في المنطقة الجنوبية الشرقيّة من القارّة الآسيويّة. محطّة بوكور هيل: تمّ بناؤها في فترة الاستعمار الفرنسي في العام 1920 تحديداً، وتقع بالقرب من كامبوت. السيّاحة في أنغكور وات الجميلة في كمبوديا أنغكور وات أو كما يسمّيه البعض باسم مدينة المعبد نسبةً للمعابد الفخمة والعريقة التي يتضمنها، والتي تجذب أعداداً كبيرة من السيّاح، وتمّ بناء أوّل معبد فيها في القرن الثاني عشر للميلاد من قبل الملك الثاني سوريافارمان حيث بناه على شكل خزّان كبير على شكل مستطيل ويصل ارتفاعه إلى حوالي مئتي متراً، وكان يستخدم كمان رئيسي للآلهة في الهندوس.[٣]

المواضيع المتشابهه:


hgsdhpm td ;lf,]dh Hu]h]hW Hky;,v H,~g HdqhW YqhtmW Ygn hvjthui hsl hgNsd,d~mK hgHfdqK hgH,g hghsjulhv hghsj,hzd~m hgjlhedg hgjd hgehkd hg[.v hg[k,fd~m hg[im hgvzdsd hgvlgdm hgsd~hpK hgsd~hpm hgavrd~m hgalhgd~m hga,h'z hguhl hgyvfd~m hgtjvm hgtqm hgrhv~m hgrvk hgrwv hgg,k hglfhkd hglju]~]m hglvwum hgls~ln hgluf] hglg; hglg;d hglkh'r hglk'rm hgik],s fhg`if fpdvm fadth fkhx fkiK fk,l fih fdk jhdghk]K jp]d]hW jpd' jsl~n jql~ jru jl~ p,hgd pde ogd[ `hj s,vdhthvlhk s,lK sdihk,;tdg a;g a,h'z ufhvm uav ugn ugdi tdih rfg ;hlf,ky ;fdvm gYgi ggldgh] ljvhWK l[lu l[l,um low~whW l]dkm luf] lkj[uhW lk'rm i`h i`i ,hj ,hgjd ,hgehkdK ,hg[,hiv ,jalg ,jl~ ,;hk ,id ,dpj,d d'gr dru