صفات الزوج الصالح في الإسلام





أوصى الرسول الكريم صلوات الله عليه بالنساء وبحسن معاملتهن، وحتى يتم معاملة المرأة معاملة حسنة فهناك مجموعة من الشروط الأساسية التي لابد أن يتحلى الزوج بها والتي أوصى بها الكتاب والسنة، والمتمثلة فيما يلي:




  • حسن المعاشرة والمعاملة بالمعروف، وهى لا تعنى المال الكثير والأثاث الفخم والملابس الباهظة الثمن، وإنما هي حسن المعاملة والقول الحسن واللطف مع المرأة، وللرجال في النبي المصطفى قدوة حسنة لهم، وليتعلموا من صفاته وأفعاله عند تعامله مع نسائه.
  • يجب على الزوج أن يعطى زوجته حقها الكامل دون نقصان في الطعام والشراب والكساء، كما يجب عليه أن يعطيها حقها في الفراش متى أرادت مثلما تعطيه حقه وقتما يريد، لأن هذه علاقة متكاملة بين طرفين لا يمكن أن تتم إلا برضا كلا منهما.
  • الاستقامة على طاعة الله تعالى في شتى أمور وشئون الحياة المختلفة، ويجب أن تكون هذه الطاعة في السراء والضراء، وعليه آلا يجعل طاعة لمخلوق في معصيته جلا وعلا، بل يجب أن تكون طاعته لله نهجه وطريقه في هذه الحياة التي يعيشها، فالإنسان الذي يخاف الله لا خوف منه.
  • يجب عليه أن يكون على علم ودراية بالأسس المنهجية الخاصة بتربية الأطفال، وذلك يعد من الأمور الأساسية والهامة للغاية، لأن الأطفال هم نبض الحياة وهم في حاجة إلى التربية الصحيحة التي تتم على أسس سليمة حتى يكونوا أفراد مفيدين في هذا المجتمع ويساهمون في تطويره وتقدمه والارتقاء به.
  • يجب أن يتصف باللين وحسن الخلق، فالرجل سريع الغضب يكون صعب الطباع وبالتالي تستحيل معاشرته.

صفات الزوج الصالح من الكتاب والسنة



كما تتواجد مجموعة من الصفات الأخري للزوج الصالح، وهى:



  • الأخلاق الحسنة، والتي تأتى في مقدمة الصفات اللازم توافرها في الزوج الصالح، بحيث يكون بعيداً بشكل كلي عن الفواحش في تعاملاته والتصرفات التي يقوم بها.
  • معرفة التعامل مع زوجته في شتى الظروف والحالات، بحيث يكون رحيماً عطوفاً بها، ويجب أن يكون لها الأب والأخ والصديق.
  • تقديم الكلام الطيب للزوجة وعليه آلا يكون بخيلاً في ذلك، لأن الكلام الرقيق يكون سببا من أسباب سعادتها وانشراح صدرها.
  • الوقوف بجانب زوجته في الأوقات الصعبة التي قد تواجهها في حياتها مثل مرضها وحملها أو عند فقدان شخصاً عزيزاً عليها مع تجنب تحميلها أكثر من طاقتها.
  • الحفاظ على الوقت والالتزام بالمواعيد المحددة بينهما.
  • تجنب إهانة الزوجة سواء كان ذلك بمفردهما أو أمام الناس.
  • موافقة القول للعمل، بمعنى أن يكون صادقا في تصرفاته وأفعاله.
  • صلة رحمه وكذلك صلة أهل زوجته ومعاملتهم معاملة حسنة.
  • الاهتمام بمظهره الخارجي ورائحته أسوة بالرسول الكريم.
  • تقديم الهدايا بين كل فترة وآخرى كنوع من أنواع المحبة والتقدير لها.

أدعية لتعجيل الزواج



إن العلاقة الزوجية تعد من أسمى العلاقات الموجودة في الكون، ولا سيما إذا كانت هذه العلاقة قائمة على المودة والرحمة والاحترام والحب المتبادل، إلا أن الزواج الصالح والصحيح لا يمكن حدوثه إلا من خلال الاختيار الصحيح والأمثل لشريك الحياة، وهناك مجموعة من الأدعية الخاصة بالزواج، وهى:



دعاء تيسير الزواج مكتوب




  • اللهم يا دليل الحائرين ويا رجاء القاصدين يا كاشف الهم ويا فارج الغم اللهم زوجنا وأغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد أرحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم أني أسألك باسمك العليم أنك عالم بحالي فبرحمتك يارب يارب يارب زوجني برجل صالح يستر علي ويكون قرت عين لي وأكون قرت عين له يارب العالمين.
  • اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع بيني وبين زوجي اللي يكون غني بدينه وأخلاقه وماله وينهيني ويسعدني ويفرح قلبي… اللهم اجمع بين قلبي وقلب زوجي علي حبك وحب نبيك صلي الله عليه وسلم “(((يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون ارزقني بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهما العيون.


المواضيع المتشابهه:


H]udm hg.,h[ (]uhx ju[dg fsvum) Ngh Nlg HsHg; Hulhgd Hu,` Hl,v H,wn Ygh Ykd h[ugkd h[lu hv.rkd hsjpr hgHshsdm hgjd hgpdhm hgohwm hg`d hg.,[ hgwhgp hgwhgpK hgwhgpm hgwthj hguva hgughrm hg;jhf hg;vdl hg;ghl hggi hggil hgl[d] hgkhs fhsl; fpde fwhgp fih f,hvd fdk jjl j[kf jv.rkd jr]dl jrv j;,k psk pskm prih odv odvhW ]uhx ]dkd .,h[d .,[ji .,[kd .,[d ajn adx whgp whgph wthj wgm 'hum ugn ugd ugdi uk] udk udkd thk; rvj rgfd ;lh gHk g[,hvpd gih l[l,um luhlgm llh i`i ,Htuhgi ,hsHg; ,hgjd ,hk ,f'zi ,jHov ,]kdhd ,],] ,ugdi ,ru,]d ,llh ,in ,dh ,d[f dhvf d[f dudkkd d;,k dl;k