اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنا والمدينة مشاهدة المشاركة
أخى المستشار ،، تبقى المشكلة بيني وبينك هي أنك تقحم الكتب الصفراء في الموضوع (ولا أريد النقاش في هذا لأنني سبق وناقشت معك ووصلنا لطريق مسدود)
الأخت طلبت مشورة دنيوية وليست دينية ،، ونحن الرجال في العادة نفهم بعض وأنت وأنا نعلم أن الرجل يجري خلف من تتجاهله ويهرب ممن تجري خلفه
نصيحتي للأخت أن تتجاهل هذا الرجل تماما وأعتقد بأن النتائج ستكون لصالحها
اخي الكريم بداية ليس بيني وبينك اي مشكله قد نختلف في الراي وهذا لايرقى الى درجة وصفك بالمشكة
الامر الاخر والله لااذكر ما دار بيني وبينك لا وقته ولا ما صار الاختلاف بشانه فهدفي من النقاش الوصول ما امكن للهدف
ولو في حدوده الدنيا لذلك لا اتذكر محاوري في موضوع سابق
الامر لا اخير لا افهم مقصدك من الكتب الصفراء انا استشهد بنصوص القران والسنة او اجماع او عرف لايتعارض مع التشريع .

الاخت طلبت مشورة في حياتها الزوجية التي وصفها الله بانها اية من اياته ... ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا
لتسكنوا اليها . وعندما نجد كلمة ... ومن اياته .. نعلم ان الامر عظيم وجلل .. لذلك فمطلب الاخت مشورة لحياتها الزوجية
وليس مطلب دنيوي كما انني لا اعلم ولا اجد ما قلت به ان الزوج الرجل يجري خلف من تتجاهله ويهرب ممن تجري خلفه
فذاك مخالف للفطرة الا ما نقرؤه من روايات العشق وقصص الحب فذاك موضوع اخر واذا كانت قياساتك على المجتمعات
الغربية ومن سار في ركبها فقد تكون اعلم مني بذلك حيث انني لم ابحث في هذه المجتمعات مطلقا .

اخيرا دعني اضع معادلتك في ميزان العقل والمنطق ...
تقول : من خلال قراءتي لمشكلتك استنتجت ان هناك امراة اخرى في حياة زوجك
والحل كما تراه قولك : وعلى العموم الرجل دائما يبحث عن المراة التي لاتبحث عنه والعكس صحيح ...
جربي هذا الاسلوب معه ...
فبالعقل وبالمنطق وبما شئت ... زوج ترك زوجته من اجل اخرى كيف له ان يعود لها ان تجاهلته وذلك مبتغاه
اليس ذلك مدعاة لمزيد من البعد عنها ومزيدا من الترابط مع تلك ؟ المحدد الشرعي للترابط بين الزوج والزوجة .. وجعل بينكم مودة ورحمة
فالمودة من الزوجة وهي لازمة لوجود الرحمة وسابقة لها ... وان اردت ان تخرجنى من التشريع ... خرجنا الى النفس المادية المجرده التي جاء وصفها
ان النفس لامارة بالسؤء ...وهنا قد اتفق معك في بعض ما ذكرته لاننا سنخرج الى مجتمع المخلوقات الاخرى الذي ميزنا الله بالعقل عنها .

عموم الامر ماخذي على ما قلته انك ... استنتجت ... من ما قالته ولم تسمع من الطرف الاخر رايه وذلك مخالف للمشوره
كذلك وبغض النظر عن صحة استنتاجك من عدمه كان عليك ان تشير الى مخاوفك من الامر كتحذير وليس استنتاج تاكد وجوده .
فانت بذلك تزيد الطين بلة مما يزيد شكوكها ومخاوفها . ومرة اخرى ... تنصحها ... وانت تعرف ان من استشارك فقد دخل في ذمتك
فهل تدرك محاذير تلك النصيحه . ان تتجاهله تماما وانت تعرف ان الرجل لاينقاد الا لمراة يحبها .

اخيرا سيدي الفاضل دعني وانت والمتلقي نقرؤء مشاركتك السابقة ونرى هل مشورتك يوم نصحت الاخت تطمئن قلبها او تزيد مخاوفها .
قالت هو في الاربعينات من عمره ...
وعزفت على نس العمر وزدت فيه يوم قلت لها :
ان الرجل في الاربعينات تتجدد قدرته الجنسية وقد تكون اقوى مما سبق ...
فهل ذلك يهدئ من روعها وقصتها . حسب قولها .... ان زوجي لايجامعني ...

معاناتها :
قالت : زوجي لايجامنى ... ياتي متاخرا .... اردته ان يوفر لي موقدا وثلاجه ... سالته عن الانجاب قال ذاك مشروع بعيد
مخاوفها ... المحير في الامر انني لم ار عضوه الذكري ....
استنتاجاتها : مع الوقت تاكد انه يخفي سرا ... مما دفعني للاستنتاج انه بارد جنسيا
مبرراتها : دائما لايغير ثيابه امامي . او يطفئ النور كي لااراه . في المساء لبست فستان قصير كي احرك مشاعره قال استري نفسك .
فاين انت منها يوم استنتجت بما لم يكن في حسبانها ... من قراءتي لمشكلتك استنتجت ان هناك امراة اخرى في حياة زوجك ..
هل تصورت وقع هذا الاستنتاج عليها في ضوء استناتجها البسيطة مما تعانية ؟ يقولون اهل مكة ادرى بشعابها ... وهي اول من يعلم
بالفطرة لو كان هناك امراة اخرى في حياة زوجها .

قلت من قراءتي لمشكلتك .. وهي تقول : على الرغم انه لايوجد مشاكل بيننا . ومن قراءتي الدقيقة لما كتبته لم تشير الى كلمة مشكله
الا مرة واحدة يوم قالت ... لااعرف ما هي مشكلته ... ومرة اخرى يوم قالت : وعشت شهرين بدون مشاكل ... وهذا ما يدل على ان مابها
معاناة من زوجها لسبب ما ولايوجد لمشكلة كما ذكرت في كلامك وفي عرف المشورة هناك فرق بين المعاناة وبين المشكلات .

نهاية الامر ليتك يوم اقررت بوجود مشكلة اوجدت لها حلا ولكنك داويتها باللتي كانت هي الداء ..يوم قلت لها ... نصيحتى للاخت ان تتجاهل هذا الرجل
تماما واعتقد بان النتائج ستكون في صالحها ... وغاب عنك ان تجاهله جزءا من معاناتها حسب قولها ... منذ ذلك الحين لم يردني اي اتصال منهم ومضى
العيد ولم يتصلوا 40 يوما دون اي مكالمه .
وحتى تتاكد من جدوى نصحك لها اقراء معي ما كتبته .... وجدني مريضة لم يبالي بي وخرج حينها تكلمت مع عائلتي لكي ياتون لاذهب معهم .. تركت له
رسالة قلت فيها ان اردتني فاتصل بي لاني مرضت واريد ان ارتاح ... فبعث لي برسالة قال لي ... ذهبتي اذن لاتعودي ...وما زالت باقية لم يذهب اليها يوم تجاهلته .
اعتذر للاطاله ولكن وجب الايضاح للقارئ مما قد يلتبس عيه فهمه وفق الله الجميع لكل خير