يتزايد معدل الإصابة بالزكام خلال فصل الشتاء، و التي يصاحبها لدى البعض التعرض للحساسية الأنف,و السؤال الذي قد يتبادر للذهن هل يمكن أن يكون هناك علاج طبيعي يساعد في التخلص من الحساسية المرافقة لمرض الزكام.

حالات الإنفلونزا وتأثير الرياضة 568633_womenw.jpg

لذلك سنقدم باستعراض مجموعة من الأمور التي يجب معرفتها لتأثير الرياضة على الإصابة بالأنفلونزا:-

  • تساعد الرياضة على رفع مستوى الطاقة في الجسم، فالمشي على سبيل المثال يمكن أن يساهم في التقليل من أعراض الإصابة بالمرض.
  • الرياضة تعمل على إزالة الافرازات المخاطية المتراكمة في الجنوب الأنفية نتيجة الاصابة بالزكام.
  • يعمل الركض الخفيف أو ما تعرفه به هذه الرياضة بالهرولة على التخفيف تراكم الإفرازات المخاطية و جفافها في الجيوب الأنفية.
  • الرياضة تساعد على الدورة الدموية في الجسم و التي بدورها تقوم بتقوية جهاز المناعة من المرض.

وهناك بعض الممارسات الخاطئة التي يجب على مريض الزكام أن يحذرها، كالتالي …

  • الابتعاد عن ممارسة رياضة رفع الاثقال، لأنها تؤدي إلى تفاقم الشعور بالألم في الجيوب الأنفية، و تسبب آلام صداع شديدة.
  • تجنب جميع الأنشطة الرياضية التي تقام في الأجواء الباردة، لأن الجسم المتعرق يكون أكثر عرضة لزيادة حالة المرض سوءا.

تجنب رياضة السباحة، لصعوبة التنفس أثناء القيام بها، رغم أنها من الرياضات التي تعمل على إمداد الجسم بالطاقة، و فتح المجاري التنفسية في الرئتين.



المواضيع المتشابهه:


phghj hgYktg,k.h ,jHedv hgvdhqm