صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 6 إلى 10 من 17

جديد

  1. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    351
    افتراضي رد: جديد

    أنا والمدينة
    أخي المستشار ... عندك علم أن ماذكرته من أحاديث هي مجرد كلمات منسوبة للنبي !
    وضعها شيوخ السلاطين والملوك لأغراض دنيوية وصدقها الناس !!

    اخي الكريم لااريد الخوض فيما نسب للرسول من احاديث لانني لست مؤهلا فقهيا لهذا الامر واخشى على نفسي ان يجرني
    الحوارفي ذلك ان اقع في اعراض رواة الحديث من الصحابة رضوان الله عليهم فدعني وشاني في هذا الامر ولك شانك فيما تريد .

    أنا أؤكد على نصيحتي للأخت الكريمة
    اما ما يتعلق بتاكيدك على نصحك للاخت بالتجاهل فيبقى ذلك محل نظر قياسا على التوجيه الشرعي للعشرة بين الزوجين
    يقول وقوله الحق
    وعاشروهن بالمعروف فهل يرقى التجاهل في نظرك الى شئ من المعروف الذي امر الله به ؟

    ويقول جل من قائل
    ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف . قاعدة من قواعد الحياة الزوجيه واساس من اسس التعامل بين الزوجين القائم على العدل والرحمة
    التي هي احد محددات الحياة الزوجيه
    وجعل بينكم مودة ورحمة فهل يرقى التجاهل في نظرك ان يكون قاعدة للحياة الزوجيه بديلا للمعروف الذي بينه المشرع ؟

    ثم أنا وأنت نعلم بأن الرجل (أي رجل) سيسعى خلف زوجته أو حبيبته إن هي تجاهلته ، فإن تمكن منها وجعلها خاتم في اصبعه ، تجاهلها هو
    انت كما تعلم وتريد لنفسك . اما انا فاعلم ان اي امر يخالف التشريع حري بعدم التوفيق واعلم ان التجاهل كنموذج تعامل للحياة الزوجيه محل نظر لانه لايتوافق وما شرع لها ولا يقبله عقل ولا ينسجم مع المنطق .

    العشرة اخي الكريم نموذج حياة كما بينها المشرع قائمة في اصلها على اداء الحقوق والواجبات الخاضعة للثواب والعقاب وفي تفاصيلها المعروف الذي يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه لانه فضل لاحق فيه ولا واجب ولا اعلم الحكم الشرعي للتجاهل الذي اشرت اليه الا انه سلوك غير مريح للنفس وباعث للفرقة .
    وان كنت ترى انه نافع كما في وصفك للحبيبة ومطاردتها فهذا امر لااعلمه ولكنه بكل تاكيد غير نافع لزوجة الاصل في امساكها المعروف وفي تسريحها الاحسان وكلها صفات حميدة امر بها المشرع هذا ما اراه ولك في رايك ما ترى . وفق الله الجميع لكل خير .




  2. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    ليبيا / طرابلس
    المشاركات
    3,292
    افتراضي رد: جديد
    يا أخي مادخل الشرع في علاقة الزوجين !!
    أستغرب لماذا كلما فُتح موضوع عن الحياة الزوجية أو سألت زوجة عن حل لمشكلتها أو العكس ، على طوووول تدخلون الشرع والفتاوي في النص !!
    يتاب فاعله ، يعاقب تاركه ، إلى آخره ... لماذا كل هذا التعقيد !!


  3. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2016
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    351
    افتراضي رد: جديد
    أنا والمدينة
    يا أخي مادخل الشرع في علاقة الزوجين !!

    اخي الكريم اذا كنت تجهل حقيةً دخل الشرع في علاقة الزوجين فذلك احد امور ثلاثة
    اما ان تكون من اخوة لنا اكارم لايدنون بالدين الاسلامي وهنا اعتذر لك لانك لن تفهم مقصدي من الحوار .
    واما ان تكون من من يدينون بدين الاسلام وقد جهلت منهجه وهذا نذير خطر يوجب عليك البحث في مقاصد التشريع .
    من الخلق ومن اسس العلاقة مع الخالق وكيفية التعامل مع خلقه كما بينها في كتابه الذي لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .
    الامر الثالث ان تكون من من يدينون بالدين الاسلامي وتتجاهل عن سبق الاصرار منهجه فلاحول ولاقوة الا بالله فذلك نظير خطر قد يحدق بك
    وفي ايضاح عام وسريع لما سالت عنه اعلم ان من خلق الخلق هو من شرع لهم من التشريع ما يتوافق ومصالحهم لانه الاعلم بها منهم قال وقوله الحق
    هو اعلم بما في نفوسكم . ثم اني انبهك الى عظم المشورة حيث قيل من استشارك فقد دخل في ذمتك فلا تحمل ذمتك ما انت في غنى عنه بمشورة لاتتوافق
    وما شرع للامور فيطالك اثمها اسال الله لك السلامة والتوفيق .



  4. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    ليبيا / طرابلس
    المشاركات
    3,292
    افتراضي رد: جديد
    أنا مسلم ، عربي ، وقبل أن أكون مسلم عربي فأنا إنسان
    ولا أحتاج لمن يعلمني ديني ، لأن ديني بسيط سهل وغير معقد كما أراد شيوخ القنوات أن يكون
    تجد الواحد منهم يتقاضى مئات الآلاف عن حلقة واحدة بعنوان (الزهد في الدنيا) !!
    على العموم هذا ليس موضوعنا ، أردت فقط أن أبين لك طبيعتي لأني وجدت أنك لم تترك لي مجال ، فمرة وضعتني في خانة (الملحد) ومرة (الكافر) ومرة (مسلم عاصي)
    العلاقة الزوجية لا تحتاج أبداً لدين أو شرع ، يكفي أن تكون حياة سعيدة هانئة مبنية على الحب والتفاهم وعدم تجريج أو إهانة الطرف الآخر ، واحترام رأيه ومساعدته في أمور البيت إلى آخره من الأمور التي تجعل أي زوجين يعيشون حياة جميلة يسودها المودة والرحمة كما وصفها واختصرها الله في القرآن ، غير معقدة بقوانين صارمة كما وصفها الشيوخ في كتب الضلالة ودروس العهر الإعلامي
    فإن انحرفت حياتهم الزوجية عن مسارها ودخلها الإهانة أو التملك أو الضرب أو ماشابه فلن ينفع معها لا شرع ولا قانون ولا عرف ، بل المعاملة بالمثل للطرف المتضرر (وغالبا ماتكون الزوجة) أو الطلاق هو الحل
    أما أن تقنعني أن رجل ما أهان وضرب وشتم زوجته وعمل علاقة مع غيرها أو تزوج غيرها ، ثم هكذا فجأة قرر أن يعود لها ويطلب منها أن تسامح وتغفر وتعامله بالحسنى ورومانسية ، فسامحني أنا شخصياً لا أقبل لأي زوجة أن تكون هكذا ، على الأقل لها الحق في ضمان مستقبلها معه وبالطريقة التي تريدها هي (وليس هو)


  5. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    المشاركات
    17
    افتراضي رد: جديد
    مرات استغرب كيف ديننا العظيم يأمر المرآة أنها ماتتطلق من زوجها بعد مايندم لما يخلص إهانة فيها .يعني إذا كانت دموعه حقيقة وندمه حقيقي إذا طلبت الطلاق ماراح تدخل الجنة ولا تشم ريحها.هو الفكرة أنه ماذا عن القلب اللي إنكسر ماذا عن الاحاسيس اللي ماتت؟ ماذا عن العذاب؟ ماذا عن القهر؟ .ماذا عن انسانيتي ؟ ممكن تسامح شخص لكن ماممكن تنسى كيف خلاك تحس، مش حقد بس لأننا بشر تموت مشاعرنا اتجاه أشخاص أذونا.ديننا عظيم, لا يحمل الإنسان مالا طاقة له به.كيف أنه تتحمل شخص وقع من عينك بمجرد أنه ندمان. ماذا عن الطرف الثاني ؟ كم من مرة يتهان الإنسان تحتى تتوفر شروط الطلاق؟ يعني في نظر الشرع أنه كل الشروط مالها قيمة بمجرد ندم الزوج؟ مش معقول


صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة


من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية