أخي المستشار انا لم أتزوج بغرض إني أعوض زوجي عن طليقته .ولا لأن أحل مكانها ولا لأن أكون مثلها غرضي كان بناء حياة جديدة ملئها الإحترام إن جينا نحكي عن الأفضلية زوجي بحياته ما يلاقي إنسانة مثلي أنا قدرته وإحترمته ووفية ليه.طليقته كانت تبلغ عنه الشرطة لأتفه الأسباب تروح تسهر وتتركه يربي الأولاد المسا.خانته بالنهاية إذا ما عجبها حكيه تقله إخرس في وسط الجماعة .طردت أمه بالبيت ... بس غلطته بالأخير .مش قصة تعويض هو معقد نفسيا.على فكرة أنا عرفت كل شي بعد الزواج لو عرفت قبل كان إختلف الأمر.شكرا لمرورك