بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:



عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال: أتيت النبي -صلى الله عليه وسلم- في دين كان على أبي، فدققت الباب، فقال: (من ذا؟) فقلت: أنا، فقال (أنا أنا) كأنه كرهها (1)
ضمن الإسلام حق الفرد في ملك رقبة بيته، وأن يعيش فيه آمنا مطمئنا، محفوظا من تطفل المتطفلين، وفضول الفضوليين، وعدوان الصائلين، حيث يلقي أعباء الحذر، ويتحرر من قيود التكلف، وحجر على الآخرين أن يطلعوا على ما فيه من خارج أو يلجوه من غير إذن صاحبه.. إن البيت كالحرم الآمن لأهله لا يستبيحه أحد إلا بعلم أهله وإذنهم في الوقت الذي يريدون، وعلى الحالة التي يحبون أن يلقوا عليها الناس، ولا يحل لأحد أن يتطفل على الحياة الخاصة للأفراد بالاستناط أو التجسس أو اقتحام الدور، ولو بالنظر من قريب أو بعيد بمنظار أو بدونه (2)
قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها، ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون}[النور:27]



فضيلة الشيخ :
خالد سعد النجار

الاستئذان صون للحرمات 475605_womenw.jpg
يروي لنا في خطبة رائعة آيات من القرآن الكريم و أحاديث صحيحة


ترسم لنا " الاستئذان صون للحرمات "



لمتابعة الدرس مباشرة :
العنوان
هنا

المواضيع المتشابهه:



    hghsjz`hk w,k ggpvlhj