النتائج 1 إلى 1 من 1

6 طرق للسيطرة على عدد السعرات الحراريه

كيف يمكننا المحافظة على استهلاك عدد السعرات الحراريه المعقول لدعم الحمية وتحقيق التوازن الصحي؟ مرات عديدة نقف في المتاجر الكبيرة، نحمل بين يدينا منتجين او اكثر ونتخبط في السؤال المصيري:

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    المشاركات
    4
    افتراضي 6 طرق للسيطرة على عدد السعرات الحراريه




    كيف يمكننا المحافظة على استهلاك عدد السعرات الحراريه المعقول لدعم الحمية وتحقيق التوازن الصحي؟
    مرات عديدة نقف في المتاجر الكبيرة، نحمل بين يدينا منتجين او اكثر ونتخبط في السؤال المصيري: ماذا نشتري؟ اليوم، على كل منتج لاصقة مطبوع عليها قيم مختلفة يمكن بواسطتها معرفة جميع المعلومات المتعلقة بمحتويات المنتج وقيمها الغذائية. واحدة من القيم التي تروع المترددين دائما هي عدد السعرات الحراريه، التي غالبا ما تحدد مصير عملية الشراء.

    ما هي السعرات الحراريه؟
    السعرات الحراريه هي وحدات قياس تماما مثل غرام، لتر او غيرهما تقيس الطاقة والحرارة. في الواقع، السعرة الحرارية (الكالوري) الواحدة هي كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة غرام واحد من الماء بدرجة مئوية واحدة في ضغط جوي نظامي.
    تحتوي كل رزمة غذائية على قائمة بعدد السعرات الحراريه في العبوة او في الوجبة. بالاضافة الى ذلك، يمكن العثور على علامات مختلفة مثل "قليل السعرات الحرارية" او "خفيف". وتتمثل دلالة هذه العلامات، ايضا، في السعرات الحرارية. فعلى سبيل المثال، الغذاء الصلب الذي يشار على لاصقته الى انه "قليل" او "خفيف"، يحتوي في الحد الاقصى على 40 سعرة حرارية في كل 100 غرام من وزنه. بينما يحتوي الشراب "القليل" او "الخفيف" على 200 سعرة حرارية في الحد الاقصى في كل 1 لتر، او 20 سعرة حرارية في كل 100 ملليتر.

    كيف يمكن المحافظة على استهلاك عدد معقول من السعرات الحراريه؟
    عند التخطيط ليوم ما، لا يضر ان يشمل التخطيط، ايضا، مواعيد وجبات الطعام التي يجب تناولها، والاهم من ذلك محتوياتها. هذا التخطيط يمكن ان يدعم الحمية وان يشكل مصدرا لتحقيق توازن في السعرات الحرارية اليومية. نورد هنا بعض القواعد التي تساعد على مواجهة السعرات الحرارية التي تشكل خطرا:
    1) الكمية - عند الجلوس الى طاولة الاكل، احرصوا على ملء طبق واحد من الطعام.
    2) الشرب - احرصوا على شرب الماء قبل وخلال الوجبة.
    3) الحجم - من المفضل تقسيم وجبات الطعام الكبيرة الى وجبات صغيرة اكثر وبفوارق زمنية ثابتة.
    4) الوتيرة - يجب تناول الطعام ببطء، وتجنب التهام كل ما تراه الاعين.
    5) الشبع - يجب التوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع. صحيح ان منظر الطعام جميل وجذاب، لكن لا فائدة للجسم، اطلاقا، من الاستمرار في الاكل.
    6) الكمية اليومية - يجب الحرص على الالتزام بكمية السعرات الحرارية اليومية، حسب التخطيط.

    تخطيط وجبات الطعام هو عامل مهم على اساس يومي، لكن الامر الذي لا يقل اهمية هو كيفية التصرف في الوجبات العائلية الكبيرة او الاحتفالات الجماعية، مثل الاعياد والمناسبات المختلفة. تعتبر السعرات الحرارية عدوا للعديد من الناس، ولكن ينبغي تذكر ان التخطيط السليم والالتزام بالاكل وفق قاعدة سليمة من شانهما تبديد اي خوف من هذه الوحدات، سواء في اوقات الحمية او غيرها.

    المواضيع المتشابهه:
    هذا الموضوع من : عالم المرأة - من القسم : المواضيع المكررة


    6 'vr ggsd'vm ugn u]] hgsuvhj hgpvhvdi l]ul hglpht/m hglur,g hgj,h.k hgpgdf hgwd]? hsjigh; dl;kkh ud] ,jprdr ;dt


    التعديل الأخير تم بواسطة نادر النادر ; 30-09-2015 الساعة PM 17:04



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية