تلعب الثقافة الشعبية دور كبير في التعامل مع المشكلات أو الأزمات، فنجد إن الطبيب النفسي دائما ما تلاحقه سمعة أنه طبيب المجانين، وأن الشخص الذي يحتاج إلى العلاج هو شخص مريض عقلي وأنه سيحمل وصمة عار أبدية وسيتهم الجنون.

الذهاب إلى عيادة الطبيب النفسي ليست جــــريمـــــة.، جملة يرددها الدكتور أحمد هارون مستشار العلاج النفسي والأسري، مؤكدا على أن الجميع فى حاجة إلى معالج نفسي ليس لأنهم مرضى نفسيين، بل لأنهم بشر يمرون بالعديد من الضغوط والأزمات وقد يعانون من عم القدرة على حل تلك المشكلة، وفى تلك الحالة هم في حاجة إلى مساعدة المعالج النفسي.
الكثيرون قادرون على تخطي الأزمات النفسية والعصبية، إلا أن هناك بعض الحالات تحتاج إلى تدخل سريع ويمكن ملاحظتها كالاتي.
* إذا شعر المريض بمشاعر الاكتئاب وعدم الرغبة فى فعل أي شئ لمدة تجاوزت أسبوعين، وعدم القدرة على الخروج من تلك الحالة.
* إذا كانت هناك أفكار ووسواس تسيطر على المريض، وخاصة إذا كانت فكرة الانتحار والتخلص من الحياة.
* فى حالة إهمال العمل، وعدم الرغبة فى التقدم أو التطوير، بشكل مفاجئ ودون سبب.
* الشعور الدائم بالحزن، الوحدة، الألم، مهما كان هناك أشخاص يحاولون مواساتك.
* إذا كنت تعاني من عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي، حتى فى حالة الإرهاق الشديد، بدون أي أسباب عضوية.
* إذا كنت تعاني من اضطرابات الأكل (فقدان الشهية أو الشرة المرضي)
* إذا كنت تعاني من العصبية المفرطة والزائدة عن الحدود.

* إذا كنت متأكد من إنك سليم ولا تعاني من أى خطب (الغرور الزائد) على الرغم مما يحدث حولك.
* إذا كنت تعاني من أحد اضطرابات الهلع أو الخوف المفاجئ.
* إذا كنت تعاني من الشعور بالاضطهاد أو الكره، أو أن الآخرين يحملون لك مشاعر سلبية.
* إذا كنت شخص يفشل فى إيجاد حلول لمشاكل يعاني منها
* إذا مررت بتجربة صعبة منذ فترة قصيرة، وتعجز عن التوقف عن التفكير فيها مثل وفاة أحد الأقارب، الطلاق، حضانة الأولاد.
تذكر أنه كلما اعترفت بأنك تعاني من مشكلة نفسية كلما كان العلاج أسهل وأسرع.

المواضيع المتشابهه:
هذا الموضوع من : عالم المرأة - من القسم : المواضيع المكررة


ughlhj lilm j]g ugn ph[j; g'fdf ktsd