النتائج 1 إلى 2 من 2

ليالى رمضان .. والقلب الابيض ( 14)

الرحلة الرابعة عشر ليالى رمضان والقلب الابيض ( 14 ) ابكوا .. حين تقروا وفاة الرسول اللحظات الأخيرة قبل وفاة الرسول محمد صلى الله

  1. #1
    الصورة الرمزية القلب الابيض
    القلب الابيض غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - القاهرة
    المشاركات
    1,687

    افتراضي ليالى رمضان .. والقلب الابيض ( 14)


    [align=center]الرحلة الرابعة عشر

    ليالى رمضان والقلب الابيض ( 14 )

    ابكوا .. حين تقروا وفاة الرسول


    اللحظات الأخيرة
    قبل وفاة الرسول
    محمد صلى الله عليه وسلم
    والتي لها اثر عجيب في القلب

    قبل الوفاة
    كانت أول و آخر حجة
    للنبي صلى الله عليه وسلم " حجة الوداع "
    وبينما هو هناك
    نزل قول الله عز وجل
    (اليوم أكملت لكـــــم دينكم و أتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )
    فبكى أبو بكر الصديق رضى الله عنه
    فقال
    الرسول صلى الله عليه وســــــــلم
    " ما يبكيك في الآية "
    فقال أبو بكر : " هذا نعي رسول الله عليه السلام"





    وقبل الوفاة بتسعة أيام نزلت آخر آية في القرآن
    ( واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله
    ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )
    وبدأ الوجع يظهر
    على الرسول صلى الله عليه وسلم
    فقال
    اريد ان ازور شهداء احد
    فذهب لشهداء احد ووقف على قبور الشهداء
    وقال
    " السلام عليكم يا شهداء احد انتم السابقون ونحن ان شاء الله بكم لاحقون واني بكم ان شاء الله لاحق"

    وعند رجوعه بكى الرسول
    فقالوا
    " ما يبكيك يا رسول الله"
    قال
    " اشتقت لأخواني "
    قالوا
    " اولسنا اخوانك يا رسول الله "
    قال
    " لا انتم اصحابي
    اما اخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولا يروني"

    وقبل الوفاة بثلاث ايام بدأ الوجع يشتد عليه
    وكان ببيت السيدة ميمونة
    فقال
    " اجمعوا زوجاتي"
    فجمعت الزوجات
    فقال
    النبي صلى الله عليه وسلم
    " أتأذنون لي ان امر ببيت عائشة "
    فقلن
    آذنا لك يا رسول الله
    فأراد ان يقوم فما استطاع
    فجاء علي بن ابي طالب والفضل بن العباس
    فحملوا النبي إلى بيت السيدة عائشة
    وكانت المره الاولى التي يحمل فيها النبي على الايادي
    فتجمع الصحابة
    وقالوا
    " مالِ رسول الله مالِ رسول الله "

    فتجمع الناس في المسجد وامتلئ بالصحابة
    والنبي صلى الله عليه وسلم محمول إلى بيت السيدة عائشة
    فبدأ الرسول يعرق بغزارة
    فاخذت السيدة عائشة يد الرسول
    ومسحت عرقه بيده
    لان يد رسول الله اطيب واكرم من يدها
    وهذا تقدير للنبي صلى الله عليه وسلم

    تقول
    السيدة عائشة فأسمعه
    يقول
    " لا إله الا الله ان للموت لسكرات
    لا إله إلا الله ان للموت لسكرات "
    فكثر اللفظ أي (بدأ الصوت داخل المسجد يعلو)
    فقال
    النبي صلى الله عليه وسلم
    " ما هذا ؟ "
    فقالت عائشة
    " ان الناس يخافون عليك يا رسول الله "
    فقال
    " احملوني إليهم "
    فاراد ان يقوم فما استطاع
    فصبوا عليه سبع قرب من الماء
    لكي يفيق فحمل النبي
    وصعد به الى المنبر
    فكانت اخر خطبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    واخر كلمات لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    واخر دعاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    قال النبي
    "ايها الناس كأنكم تخافون علي"
    قالوا
    " نعم يا رسول الله "
    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم
    " ايها الناس موعدكم معي ليس الدنيا
    موعدكم معي عند الحوض
    والله انظر اليه من مقامي هذا
    ايها الناس والله ما الفقر اخشى عليكم
    ولكني اخشى عليكم الدنيا
    ان تتنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم
    فتهلككم كما اهلكتهم "
    ثم قال صلى الله عليه وسلم
    " ايها الناس الله الله بالصلاة الله الله بالصلاة "
    تعني (حلفتكم بالله حافظوا على الصلاة)
    فظل يرددها
    ثم قال
    " ايها الناس اتقوا الله في النساءاوصيكم بالنساء خيرا "
    "ً ثم قال
    " ايها الناس ان عبداً خيره الله بين الدنيا
    وبين ما عند الله فأختار ما عند الله

    فلما سمع ابو بكر كلام الرسول
    قال
    " فديناك بأزواجنا يا رسول الله فديناك بأموالنا يا رسول الله "

    فقال الرسول
    " ايها الناس فما منكم من احد كان له عندنا من فضل
    الا كافأناه به الا ابو بكر فلم استطع مكافأته
    فتركت مكافأته إلى الله تعالى عز وجل
    كل الابواب إلى المسجد تسد إلا ابواب ابو بكر لا تسد ابدا"

    ثم بدأ يدعو لهم ويقول اخر دعواته قبل الوفاة
    فقال
    اراكم الله حفظكم الله نصركم الله ثبتكم الله ايدكم الله حفظكم الله

    واخر كلماته
    قبل ان ينزل عن المنبر موجه للأمه من على منبره
    فقال
    " ايها الناس اقرءوا مني السلام على من تبعني
    من امتي إلى يوم القيامة "
    وحمل مرة اخرى إلى بيته

    ودخل عليه وهو بالبيت
    عبد الرحمن ابن ابو بكر
    وكان بيده سواك فظل النبي ينظر إلى السواك
    ولم يستطع ان يقول اريد السواك
    فقالت عائشة
    " فهمت من نظرات عينيه انه يريد السواك فأخذت السواك
    من يد الرجل فأستكت به (أي وضعته بفمها)
    لكي الينه للنبي واعطيته اياه
    فكان اخر شي دخل إلى جوف النبي هو ريقي"( ريق عائشة)

    فتقول عائشة
    " كان من فضل ربي عليّ انه جمع بين ريقي
    وريق النبي قبل ان يموت"

    ثم دخلت ابنته فاطمة
    فبكت عند دخولها
    بكت لأنها كانت معتادة كلما دخلت على الرسول وقف
    وقبلها بين عينيها
    ولكنه لم يستطع الوقوف لها
    فقال لها الرسول
    " ادني مني يا فاطمة " ( اقتربى )
    فهمس لها بأذنها
    فبكت
    ثم قال لها الرسول مرة ثانية
    " ادني مني يا فاطمة "
    فهمس لها مرة اخرى بأذنها
    فضحكت
    فبعد وفاة الرسول سألوا فاطمة
    " ماذا همس لك فبكيتي وماذا همس لك فضحكت "
    قالت فاطمة
    " لأول مرة قال لي يا فاطمة اني ميت الليلة فبكيت
    ولما وجدنى ابكى
    رجع وقال لي
    انت يا فاطمة اول أهلي لحاقاً بي فضحكت


    ثم قال الرسول
    " اخرجوا من عندي بالبيت "
    وقال
    " ادني مني يا عائشة "
    ونام على صدر زوجته السيدة عائشة
    فقالت السيدة عائشة
    " كان يرفع يده للسماء ويقول
    ( بل الرفيق الاعلى بل الرفيق الأعلى )
    ونستنتج من خلال كلامه
    انه كان يخير بين حياة الدنيا او الرفيق الأعلى
    وقال لاهل بيته
    حين تقبض روحى
    اتركونى لمدة ساعة بمكانى
    ولا يدخل عليا احد قط مهما كان
    لان
    الله ( سبحانه وتعالى ) والملائكة
    سينزلون ويصلون عليا
    وهنا كانت سبب نزول الآية
    " ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما " الاحزاب آية 56

    ثم دخل الملك جبرئيل على النبي
    وقال
    ملك الموت بالباب
    ويستأذن ان يدخل عليك
    وما استأذن من احد قبلك
    فقال له
    إذن له يا جبريل
    ودخل ملك الموت
    وقال
    السلام عليك يا رسول الله أرسلني الله
    اخيرك بين البقاء في الدنيا وبين ان تلحق بالله
    فقال النبي
    بل الرفيق الاعلى بل الرفيق الاعلى


    وقف ملك الموت عند رأس النبي
    ( كما سيقف عند رأس كل واحد منا )
    -- فلولا إِذَا بَلَغَتِ الحلقوم{ سورة الواقعة83 }
    خروج الروح تمر من البلعوم ( الحلقوم )
    الى الراس وسوف ننظر روحنا
    "لقد كنت فِي غفلة من هذا فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد " سورة ق 22 --

    وقال
    ايتها الروح الطيبة روح محمد ابن عبد الله
    اخرجي إلى رضى من الله ورضوان ورب راضي غير غضبان

    تقول السيدة عائشة
    فسقطت يد النبي
    وثقل رأسه على صدري
    فقد علمت انه قد مات
    " وتقول "
    ما ادري ما افعل
    فما كان مني الا ان خرجت من حجرتي
    إلى المسجد حيث الصحابة
    وقلت
    مات رسول الله مات رسول الله مات رسول الله
    فأنفجر الصحابه بالبكاء
    فهذا علي إبن أبي طالب أُقعد من هول الخبر
    وهذا عثمان بن عفان كالصبي يأخذ بيده يميناً ويساراً
    وهذا عمر بن الخطاب
    قال
    اذا احد قال انه قد مات سأقطع راسه بسيفي
    انما ذهب للقاء ربه كما ذهب موسى للقاء ربه

    اما أثبت الناس
    كان ابو بكر رضى الله عنه
    فدخل على النبي وحضنه

    وقال
    واخليلاه وابتاه
    وقبل النبي

    وقال
    طبت حياً وطبت ميتاً
    فكانت رائحة مسك تفوح من الرسول رغم غزارة عرقه
    وخرج ابو بكر رضى الله عنه إلى جموع الناس
    وقال
    من كان يعبد محمد فمحمد قد مات
    ومن كان يعبد الله فان الله باقي حي لا يموت
    --------------------
    ويبقى الرسول رغم موته
    احب إليك
    من ولدك ومالك واهلك
    واحب إليك من الناس أجمعين
    بأبي أنت وأمي يا رسول الله

    احبائى
    وها انا القلب الابيض
    ازف لكم بشرى
    واقول
    والله برسالة منى اليكم
    واتحملها واحاسب عليها يوم القيامة
    لو دمعت عيناك حين قرأت وفاة رسول الله
    اقول لك
    هنيئاً رضا الله عليك ورسوله وانت باذن الله من الفائزين
    اللهم اجعل دموعنا على وفاة رسولك حاجب بيننا وبين النار
    وباعد بين النار وبيننا كما باعدت بين المشرق والمغرب
    وإليك حبيبى وباذن الله شفيعى رسول الله
    باكر ان كنت من الاحياء رحلة مديح لرسول الله
    وقبل ان امضى استحلفكم بالله
    صلوا على رسول الله .. واقروا لروحه الطاهرة الان الفاتحة
    [/align]


    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية رقة المشاعر
    رقة المشاعر غير متواجد حالياً قلم مبدع
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    لو لم اكن مصرية لودت ان اكون مصرية
    المشاركات
    686

    افتراضي رد: ليالى رمضان .. والقلب الابيض ( 14)

    لاإله إلا الله محمدا رسول الله

    اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم
    وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم
    انك حميد مجيد



    سلمت اخى الكريم



    اسأل الله برحمته يحتويك
    وسعادة الدنيا والآخرة يعطيك
    ومن يد نبيه يسقيك


    اللهم آميييييييييييييين


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.