صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 12

معـادلة رمضـانية دقيقة !!!!

رمضان شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، هذا وصف لهذا الشهر العظيم من نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم، هذا الوصف يقتضي التأمل، فالترتيب منطقي،

  1. #1
    الصورة الرمزية روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    8,742

    Thumbs up معـادلة رمضـانية دقيقة !!!!


    رمضان شهر أوله رحمة ، وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، هذا وصف لهذا الشهر العظيم من نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم، هذا الوصف يقتضي التأمل، فالترتيب منطقي، إذ ان الرحمة مقدمة للمغفرة، فلا مغفرة من دون رحمة، والعتق من النار نتيجة حتمية لتنزل الرحمة والفوز بالمغفرة، لكن كيف نحول هذا الوصف الى واقع في حياتنا ؟

    كيف نفوز بالرحمة، ونستحق المغفرة، ونظفر بالعتق من النار؟
    ان هذا يقتضي ان نمارس هذه القضايا في حياتنا اليومية حتى نكون من الحاصلين عليها في الآخرة في علاقاتنا الاجتماعية والاقتصادية والإدارية نحن أشد ما نكون الى ممارسة الرحمة وجعلها عنوانا للسلوك، فالزوج لا بد ان يكون رحيما بزوجته لا متسلطا عليها ظالما لها حارما لها من حقوقها، إذ ليست الرحمة في ان تنفق عليها ماليا وتمنعها الحنان والعطف وتصرفه الى غيرها ، ليس من الرحمة ان تقضي خارج البيت اغلب وقتك ويصبح البيت ليس اكثر من مكان للنوم، ليس من الرحمة أن تنبسط الى اصدقائك وتعود الى البيت متجهم الوجه عابسا.

    كذلك من حق الأبناء على الآباء والامهات ان يرحموهم، فيعاملونهم بالمعروف، ولا يقسون عليهم وان يثيبوهم إذا احسنوا، وأن يعاقبوهم إذا أساؤوا بعدل وتوازن، ذلك ان تمرير الاساءة من دون عقاب أو عتاب فيه تشجيع على تكرار الاساءة، كما ان اهمال الثواب لمن احسن مثبط عن الاستمرار في الاحسان، من حق الابناء ان يتم العدل بينهم من دون محاباة بين الذكور والبنات، وصرف الاهتمام لهم وفهمهم ومراعاة ظروفهم النفسية والاجتماعية.

    من الرحمة كذلك ان يحسن الابناء والبنات الى ذويهم امتثالا لقوله سبحانه ( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) فيعاملونهم بالمعروف والطاعة في غير معصية، والعلم ان نصائح الوالدين هي في اغلبها لمصلحة الابناء ومبنية على الخبرة في الحياة التي اكتسبها الوالدان خلال حياتهما.

    وعلى صعيد آخر، فالرحمة تقتضي من صاحب العمل ان يرحم الموظفين فيعاملهم بالاحسان، ويعطيهم حقوقهم وان لا يحابي أحداً على حساب أحد، وان يجعل رمضان شهرا تنعكس فيه كل أخلاق رحمة رب العمل، فلا يستخدم حجة الصيام للصراخ والغضب والانفعال واتخاذ القرارات الظالمة، بل يبين لهم كيف يهذب الصيام صاحبه، وكيف تتجلى الرحمة سلوكا واقعيا طمعا في رحمة الله عز وجل.

    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية نديـــم الليل
    نديـــم الليل غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    .. طيبة .. الطيبة..
    المشاركات
    11,544

    افتراضي

    الف شكـــــــــر روزانا على الموضوع المميز ,,

    والله يعطيك العافيـــــه ,,


  3. #3
    الصورة الرمزية روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    8,742

    افتراضي

    هلا فيك
    سعدت بمرورك وتعليقك ...


  4. #4
    الصورة الرمزية لحظه الم
    لحظه الم غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    3,652

    افتراضي

    جزيت خيرا عزيزتي

    الله يبارك فيك


  5. #5
    الصورة الرمزية روزانا
    روزانا غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    8,742

    افتراضي

    هلا فيك
    سعدت بمروروك وتعليقك ...


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.