كيف تكونين امرأة اقتصادية؟ 509639_womenw.jpg


بسم الله الرحمن الرحيم فلنبدأ :

جميعنا نقوم بالذهاب إلى الجمعية أو السوبر ماركت لشراء احتياجات المنزل من طعام وأدوات صحية ومنظفات وإغراض شخصية وملابس وغيره ولكن هل فكرتي قبل الشراء إلى مدى حاجتك لهذا الغرض واستهلاكك له انت واسرتك فهل سيكون بشكل يومي او لمرة واحدة او سلعة جديدة سنقوم بتجربتها لمجرد التغيير ! ولهذا فان حسن التصرف والتدبير في عملية الشراء ستجنبك الكثير من الصرف ومن تخزين إغراض لاحاجة لكم فيها فاليك بعض الطرق :

أولا : أغراض المنزل :

أ – الطعام والشراب :

قبل البدأ في شراء الطعام عليك بالتفكير قبل الاستهلاك مدى حاجتك لهذه السلعة وما القيمة الغذائية التي ستفيدك واسرتك لهذا المنتج وهل هو من الأنواع المرغوبة لدى أفراد الاسرة ؟ ومدة الصلاحية للمنتج ؟ فالعصائر الطازجة والألبان محدودة الصلاحية فلذلك عليك ان توفري في الكمية وعلى حسب استهلاك أفراد الأسرة لمثل هذه السلع ومن هذا المنطلق فان السلع تندرج الى نوعين :

سلع ذات استهلاك شهري أو سنوي ( طويلة الامد ) : الدجاج المثلج ، الأرز ، السكر ، الطحين ، المعكرونه المعلبات .

سلع ذات استهلاك يومي او اسبوعي (القصيرة الأمد ) : الخضروات ،الفواكه ، الألبان والعصائر ، اللحوم ، البيض.

ب – المنظفات :

تملئ السوق بجميع أنواعها فعند شرائك على سبيل المثال (الديتول ) فعليك بشراء نوع واحد فقط وانصح بالحجم الاقتصادي لاستخدامه طول الشهر ، وبالمثل بالنسبة لمنظفات الأرضيات والسيراميك فعليك بشراء نوع واحد والكمية على حسب استهلاكك لها شهريا وانصحك بعدم شراء أكثر عن حاجة البيت لمدة شهر حيث ان المنظفات تتغير نوعيتها باستمرا ومن الطبيعي سترغبين بتجربة منتج جديد قد سمعتي عنه !

ج – الأواني وأدوات المطبخ :

عند تسوقك ربما يجذبك طقم من الاواني او طقم من الأكواب رغم الكم الهائل الموجود لديك في المنزل وقبل ان تتسرعي اسالي نفسك هل انتي بالفعل تحتاجين الى هذا الطقم وهل سيغير شيئا ان قمت بشرائه او قومي بتاجيل موضوع الشراء لان عند عودتك للمنزل وبعد معاينتك للاطقم القديمة ستسرين لانك لم تقومي بشراء طقم جديد لان اطقمك مازالت جديدة !

ثانيا : العزائم والحفلات :

بالنسبة لإقامة العزائم فهي تحتاج الى ترتيب أفكارك من ناحية الطعام وعدد الأشخاص الذين ستقومين بدعوتهم ومدى استعدادك للتحضير لهذه المناسبة وهل تسمح ميزانية هذا الشهر بالقيام بهذه الحفلة ونصيحتي لك قللي من الكمية واكثري من النوعية .

ثالثا : الزيارات والنزهات العائلية :

أ – زيارة مريض او حفلة بمناسبة زواج او ولادة او اي مناسبة اخرى فيجب ان تختاري الهدية على حسب ميزانيتك المسموحة وتذكري دائما ” ان الهدية بمعناها وليست بقيمتها ” وحين تكون الهدية متواضعة وذات منفعة افضل من تلك الباهظة في الثمن وغير نافعة ، ولاتنسي ان الهدية يجب ان تتناسب مع سن المهدي اليه وظروفه الاجتماعية ! فالبعض من الناس يصابون بالحرج حين تهديهم هدايا باهظة الثمن لانهم بالمقابل لايستطيعون اهدائك مثلها في مناسبات اخرى .

ب – جميل حين تجتمعين مع عائلتك في النزهات حيث تكون فرص للترفيه عن النفس وارحة العقول من الجهد المبذول طول الاسبوع ولكن تفكري ان خرجتم في الاسبوع الاول الى مركز تسوق لتناول الغداء مثلا وترفيه الاطفال بالالعاب ومن ثم التسوق في المركز فانها تتطلب ميزانية لاباس بها ولكن في الاسبوع الذي يليه هل ستقومون بالصرف نفسه بالطبع لا فهنا سنفتقد مفهوم النزهة العائلية حيث انها ستفتقد الى الترابط والترفيه عن النفس وتتوقف عند التسوق فقط ، فيجب عليك تغيير الجدول اسبوعيا بما يتناسب مع ميزانية الاسرة كمثال :

الاسبوع الاول : الخروج لاحد مراكز التسوق + غداء او عشاء + الالعاب الترفيهية + التسوق

الهدف : لامانع من تدليل انفسنا ولو لمرة في الشهر !

الاسبوع الثاني : الذهاب لاحد المطاعم للغداء او العشاء فقط .

الهدف : توفير المبلغ الذي سيتم صرفه في التسوق او الالعاب الترفيهية ولابأس ان يتعلم اطفالنا ان الترفيه يكون بمقابل كاداهم الجيد في الامتحان او لقيامهم بعمل اسعدكم .

الاسبوع الثالث : الذهاب الى احد الحدائق الترفيهية للغداء والطعام قد تم اعداده في المنزل فما عليكم سوى دفع قيمة تذاكر دخول الحديقة فقط .

الهدف : الحدائق هي متنسف لشم الهواء النقي والشعور براحة نفسية ومنها توفير من قيمة الغداء اذا كان في احد المراكز او المطاعم وكما فيه توفير لقيمة الالعاب لللاطفال واراحة اجسادكم من حمل اكياس التسوق !!

الاسبوع الرابع : كنوع من التغيير عمل غداء + عشاء مميز + الخروج الى السوبر ماركت او الجمعية فقط.

الهدف : يهدف الى تقوية اواصر الترابط بين افراد الاسرة وتوفير قيمة الوجبة والالعاب الترفيهية والخروج فقط لقضاء الحاجة في السوبر ماركت في حد ذاته يجدد التغير وفرصة لافراد الاسرة لاقتناء ضروريات كل فرد بنفسه !

رابعا : الزيارات الطبية :

البعض منا يفضل تلقي العلاج في احدى المستشفيات او العيادات الحكومية والبعض الاخر يفضل العيادات الخاصة التي يعتبرها الاحسن والأرقى من ناحية الخدمة وتوفر عليه الوقت حيث ان الحكومية تكون مزدحمة في العادة ولكن فكري في حالة الامراض البسيطة هل يحتاج ذلك ان تدفعي مبلغ وقدره للعلاج الرشح او الحمى او الاصبات البسيطة التي تحتاج الى اسعافات على المدة الطويل وكل هذا ستجدينه بالمجان في المستشفيات الحكومية فهو اوفر والشي نفسه بالنسبة للتطعيمات المجانية في المستشفات الحكومية والمضمونة في الوقت نفسه حيث تكون في العيادات الخاصة بمبالغ باهظة وعادة تكون منتهية صلاحية لندرة الطلب عليها من المرضى كوني ذكية سيدتي فانتي بذلك لن توفري مبلغ من المال فقط بل ستضمنين سلامة اسرتك ايضا !


خامسا : السفر :

حين تبدأ الاجازة الصيفية ويبدأ جميع افراد الاسرة في الاستعداد لها من حيث واختيار المكان المراد السفر اليه ، ومكان السكن وغيره من متطلبات السفر، فتقومين بترتيب وتحضير كل مايلزم من الاغراض والمستلزمات لك ولجميع افراد الاسرة والاغلبية من الاسر تقوم بشراء ملابس واحذية جديدة للسفر في حين انه ومن الذكاء استغلال هذه المناسبة لتخلص من الملابس والاحذيه القديمة حيث ان في السفر تصعب عملية غسل وكي الملابس وعند اتساخها وبعد استهلاكها تخلصي منها !

“كيفية الاستغلال الامثل لمختلف انواع المشتريات ”

أولا : العلب البلاستيكية والزجاجية :

عادة عند شرائك لبعض الاصناف من الطعام والتي توضع في علب سواء كانت بلاستيكية او زجاجية مثل :

أ – علب البهارات : حيث يمكنك بعد انتهاء البهار غسلها وتنشيفها ووضع نوع اخر من البهار الذي يباع في اكياس النايلون وبذلك وفرت ثمن شراء علب بلاستيكية جديدة !

ب – علب المخللات او ورق العنب وماشابه الزجاجية فبامكانك استغلالها في حفظ الصلصة المنزلية او المخلل المنزلي وغيره !

ج – علب العصائر الزجاجية (عصير تانج الصغير الحجم ) حيث انه يكون ذو اغطية لها عدة الوان وحجمها يناسب تخزينها في البراد للمواد القابلة للتلف مثل : جوز الهند المبشور ، الفستق ، الخميرة ، وغيرها !

د – علب الايس كريم البلاستيكة لاترميها بعد الاستعمال حيث انها ستنفع لوضع الخضار مثل البقدونس والكزبرة والاحتفاظ بها في البراد طازجة لانها سريعة التلف ، وكما يمكنك الاستفادة منها لوضع الاسفنجة الخاصة بغسل الاواني !

ثانيا : الاكياس بجميع انواعها :

أ – استغلي اكياس الجمعية او السوبرماركت لاستخدامها كاكياس قمامة للحمامات والقمامات الصغيرة للغرف وتوفير قيمة شراء اكياس خاصة بالقمامة من السوق !

ب – استفيدي من الاكياس الكرتونية الفخمة والتي تحصلين عليها من المحلات الراقية في ترتيب مختلف الاشياء فيها ووضعها على شكل رفوف متراصة كمثال : الكيس الاول : للاكياس الفائضة ، الكيس الثاني : للادوات الكهربائية ، الكيس الثالث : للعلب الصغيرة وهكذا !

ج – بعض المحلات التي تبيع التحف والكريستال مثل ( لايف ستايل ) وغيره تقوم بلف البضاعة بنايلون مانع للكسر فنصحتي لكي كلما قمت بالشراء من تلك المحلات ان تحتفظي به حيث انه سينفعك لوضع الحاجيات القابلة للكسر عند السفر او عند ذهابك لرحلة او ماشابه !

ثالثا : علب الكريمات ومختلف متحضرات التجميل :

عند شرائك لمستحضرات التجميل او ماشابه الزجاجية السائلة لا ترميها لانها ستنفعك لاستخدامات اخرى كوضع كريمات الجسم او البشرة فيها بدل حمل العلبة الثقيلة للسفر مثلا او لرحلة طويلة !
كيفية استهلاك الماء والكهرباء :

الكهرباء :

أ –استخدامي اللمبات المتحركة (الابجورات ) بدل اللمبات الثابتة في المنزل لأنها تستهلك الكثير من الطاقة واستعيني بها لإنارة الغرف في المنزل والصالات بحيث تقتصدين في استهلاك الكهرباء .

ب – علمي أطفالك منذ صغرهم عن كيفية استهلاك الكهرباء و التعامل معه في حالة الطوارئ وان يقوموا بإطفاء الإنارة وباقي المستخدمات عند عدم حاجتهم لها .

المـــاء :

أ- دائما تأكدي من صنبور التحكم سواء في الحمامات أو المطبخ بحيث عند فتحه يقتصد في إهدار المياه ويجب إرشاد جميع أفراد أسرتك والخادمة بذلك .

ب – عند غسل الخضار والفواكه ضعيها في إناء واملئيه بالماء واتركيها فترة وقومي بتنظيفها وافرغي الإناء من الماء ثم أعيدي ملئه كغسله أخيرة لها دون الاضطرار إلى فتح الصنبور وهدر المياه .

ج – من أكثر العادات الخاطئة التي لاحظتها على الأغلبية من الناس عند قيامهم بتفريش أسنانهم وقد تستغرق العملية 3 دقائق أو أكثر بترك الصنبور مفتوحا خلال هذه الدقائق بما يوازي مقدار جالون أو أكثر من المياه فعلمي أطفالك عند تفريشهم لأسنانهم بغلق الصنبور إلا أن ينتهوا من التفريش .

ال. الورقية :

أصبحنا غير قادرين على الاستغناء عنها نهائيا حتى أصبحت جزئا من حياتنا ورغم ايجابياتها إلا أن لها سلبيات أخرى تأثر على الإنسان والبيئة . كمثال :

أ – استعيني بفوطة نظيفة تقومين باستخدامها في المطبخ كتنظيف الأواني ومسح سطح الرخام وغيره بدل استهلاك كميات من ال. .

ب – حاولي قدر المستطاع الاستغناء عن ال. في تنشيف وجهك لما تسببه من جفاف للبشرة واستعيني بفوطة ناعمة .

ج – عند إصابة طفلك بالرشح استخدمي الفوط الصغيرة بدل ال. التي قد تسبب نوع من أنواع الحساسية للأنف أو بشرة الوجه .

د – عند تسخين الطعام ووضعه مباشرة في إناء ذو غطاء ولمنع تبخر الطعام ضعي فوطة نظيفة بدل ال. التي من شأنها أن تذوب وتختلط مع الطعام .

ه – أخيرا عند اضطرارك لاستخدام ال. اختاري النوع الجيد ذو الجودة حتى تضمني سلامتك وسلامة أسرتك .

تــــم بحمد الله … اشكركن عزيزاتي على المتابعة


المواضيع المتشابهه: