تسوس الأسنان :
يعتبر تسوس الأسنان من أكثر أمراض العصر شيوعاً. وهو بتزايد مستمر. وكثيرا ما يبدأ التسوس عند الأطفال صغار السن. تتواجد في فم الإنسان زمر جرثومية طبيعية. تتغذى هذه الجراثيم على السكر الذي نتناوله في وجباتنا اليومية. وتقوم هذه الجراثيم بإنتاج أحماض تتوضع على سطح السن، تؤدي إلى تحلل الجزء المعدني من السن، هذا التحلل هو الخطوة الأولى في تسوس الأسنان. في المرحلة التالية تبدأ الجراثيم بالتغذي على الجزء العضوي من السن وتقوم بإتلافه.
وفي هذه المرحلة يظهر تسوس السن على شكل حفرة صغيرة تستمر في النمو حتى تأتي على السن كاملاً وعند وصول هذه الجراثيم إلى لب السن تؤدي إلى التهاب اللب (العصب) وما يرافقه من آلام حادة تستدعي زيارة الطبيب لتقديم العلاج المناسب وفي بعض الحالات يتموت اللب السني ويتعفن دون حدوث أي ألم. وبعدها يظهر خراج سني على شكل انتفاخ في اللثة مملوء بالصديد يستدعي العلاج وربما قلع السن نهائياً.
تسوس أسنان الطفل الرضيع
إن من أخطر أنواع التسوس هو ذلك التسوس الذي يصيب الطفل الرضيع الذي تلجأ أمه إلى إرضاعه بواسطة الزجاجة.


حيث تتعرض أسنان الطفل للسوائل الحاوية على السكر لفترات طويلة ومتكررة في اليوم ويكون الخطر على أشده حين تضع الأم طفلها في سريره لينام أثناء الليل أو النهار مع بقاء الزجاجة في فمه.
في هذه الحالة فإن الأم هي المتسببة في إعطاء للجراثيم الفرصة المناسبة لمهاجمة أسنان طفلها من كل الجهات لأن هذه الأسنان تكون محاطة بشكل كامل بالسوائل السكرية. إن وجود الجراثيم في وسط دافئ (درجة حرارة جسم الطفل) ومعتم (نتيجة إغلاق الطفل لفمه) ورطب (لوجود اللعاب) ووجود الغذاء السكري، يعطيها وسطاَ مناسباً جداً لعملها وتكاثرها.


ويعتبر هذا النوع من التسوس سريع التطور ويؤدي إلى تلف الأسنان الأمامية العلوية والأسنان الخلفية السفلية بسرعة كبيرة إذا لم يتم اكتشاف الحالة وتقديم العلاج المناسب بأقصى سرعة ممكنة
ولتفادي إصابة أسنان طفلك الرضيع يجب أن تتبعي الأمور التالية:
• إذا كان من الضروري إعطاء الطفل زجاجة الرضاعة لكي يرتاح وينام فيفضل ملئ هذه الزجاجة بالماء فقط وليس بالسوائل السكرية
• بعد كل رضعه للطفل سواء كانت طبيعية أو صناعية أو وجبات طعام، قومي بتنظيف فم الطفل وذلك باستخدام قطعة قماش أو شاش رطبة لفرك أسنان الطفل ولثته لإزالة اللويحة الجرثومية
• وأسهل طريقة لأداء هذه العملية هو أن تضعي الطفل في حجرك أو على الأرض بحيث تتمكني من رؤية كل ما في فم الطفل بسهولة. لفي قطعة الشاش على إصبعك السبابة وابدئي بفرك اللثة والأسنان برفق
• يفضل فطام الطفل عن الرضاعة الصناعية عندما يبلغ السنة الأولى من عمره


المواضيع المتشابهه: