ما لا يعرفه الكثيرون أنّ للكثير من الأغراض التي نستخدمها في حياتنا اليومية في المنزل أو مع الأطفال والتي لا علاقة لها بالطعام، مدة صلاحية وبعد انتهائها يصبح استخدامها ضارًا. ما هي هذه الأغراض؟ إكتشفي معنا في الجدول المدرج في هذا المقال.


جدول بعض الأغراض التي تستخدمينها في حياتك اليومية ومدة صلاحيتها 506830_womenw.jpg

الوسادة: مع مرور الوقت مع استخدام الوسادة بشكل يومي، تصبح هذه الأخيرة بيئة آمنة للغبار وبعض أنواع البكتيريا الناجمة عنه، لذا فلا يجب استخدامها لأكثر من 3 سنوات. كما أنها مع الوقت يصغر حجمها وتصبح مترهلة وتبدأ بالتسبب بآلام في الرقبة.

ليفة الحمام: أما ليفة الحمام فتبدأ مع الوقت بإنتاج نوع من الفطريات والعفن لذا لا ينصح باستخدامها لأكثر من أسبوعين.

المنشفة:
المنشفة المبلّلة عزيزتي هي أيضًا بيئة حاضنة للبكتيريا في الوقت الذي لا يساهم فيه غسلها بشكل مستمر في حل هذه المشكلة لذا لا يفضّل استخدامها لأكثر من 3 سنوات.


فرشاة الأسنان: يجب استبدال فرشاة الأسنان بأخرى جديدة بعد مرور 3 أشهر على استعمالها، أو عندما تلاحظين ابتعاد الشعيرات عن بعضها البعض. ويجدر بك استبدال فرشاة الأسنان أيضًا بعد شفائك من الرشح فورًا لأن قد تصابين بالعدوى من جديد.


فرشاة الشعر: أما فرشاة الشعر فاستخدامها يصلح لعام واحد فحسب مع ضرورة تنظيفها مرة في الأسبوع على الأقل.


العطر:
والعطور التي تحتوي على الزيوت الأساسية فينصح باستخدامها من سنة الى 3 سنوات على الأكثر بعد أن يتم فتح الزجاجة.


مصاصة الأطفال: لا يجب استخدام مصاصة الأطفال لأكثر من خمسة أسابيع لأنها لدى تشقّقها ستحضن الكثير من البكتيريا في داخلها.


كرسي السيارة للأطفال:
ومع الزمن يبدأ البلاستيك الذي يصنع فيه هذا الكرسي بالتفكّك والتلف وسيخسر من حجمه ولن يصلح حينها لحماية طفلك. لذا من الأفضل هنا شراء كرسي جديد لطفلك عوضًا عن آخر مستعمل.


حمالة الصدر:
ومع مرور الوقت، يتغيّر شكل حمّالة الصدر وتصبح غير مريحة لذلك لا ينصح بارتدائها لأكثر من سنتين.


الحذاء الرياضي: وأخيرًا، لدى كثرة الإستخدام يخسر الحذاء الرياضي قابليته على حماية مفاصلك لذلك لا يجدر بك ارتداؤه لأكثر من عام طبعًا لدى اسخدامك له بصفة يومية.


المواضيع المتشابهه: