اختي الكريمه فعل مضى ليس بمقدورنا ارجاعه ولو ندمنا عليه ، فيبقى امامنا كيفية التعامل معه لتجنب نتائجه السلبيه فننظر الى نقاط القوة فيما تبقى ونحاول استثمارها ذكرتي ،،، وان حبه لي هو ما منعه من التخلي عني في حينها ،،، فالامرهنا يحتاج لمضاعفة الجهد للوفاء بمقومات هذا الحب ودوافعه وذلك بالاكثار من فعل المعروف الذي لاحق له فيه ولا واجب لانه الطريق لمولد الحب وثباته . بعد ذلك ننظر الى نقاط الضعف ونعمل على تعزيزها ذكرتي ،،، وقد قال بانه نادم ع الزواج مني ،،، لماذا قالها ومتى ؟ لانه لم يجد مكافاة لحبه الذي ضحى بقبول خيانتك من اجله حيث جاء رضاه بالصفح قبل ندمه على التسامح فلماذ التشكي ولديك السلامة ابعدي عنك التفكير السلبي وتعاملي بثقة مع زوجك فمن قال انه لايسامحك وقد فعل ،،، نادمة ع خيانتي وهو لايسامحني ،،، لقد سامحك واخبرك بمبررات تسامحه ولكنك تجاهلتي ذلك وهذا سبب من اسباب تردي رغبته فيك ، ثقي بنفسك وتعاملي مع زوجك بما يجب وكافئيه على ما فعل وانسي فعلتك تماما حتى لاتكون هاجسا يعترض جهودك باستمرار فلن يكون باستطاعتك ارجا ع الامور كما كانت اسال الله لك التوفيق والسداد