كريسيتيان أبو حيدر يكشف مع يارا 475102_womenw.jpg

" هو التعاون الأوّل الذي يجمعني بيارا، ومن الطبيعي أن أشعر بتحد كبير في هذه التجربة، أوّلاً لأننا أتعامل مع فنانة تحت الأضواء، أريد أن أظهرها بصورة جميلة أولاً، وأظهر بصمتي في ماكياجها" بهذه الكلمات أجابنا كريستيان عن سؤالنا حول رأيه في هذه التجربة. أما عن رأيه بـ يارا فقال:" لفتني كثيراً أنّها تدرك تماماً ما يليق بها، وما تريد من الماكياج، وهي دقيقة جداً في التفاصيل، ولها عين ناقدة في الماكياج". (إطلالة عرائسيّة متألقة ليارا في الفيديو كليب الأخير).
كما كشف لنا أنّ يارا تتمتع ببشرة مذهلة، وتتقن تماماً العناية بها، ما يجعل أي ماكياج ناجحاً على وجهها، حتّى أنّها أفصحت له قبل بدء العمل أنّها حضّرت بشرتها للماكياج من خلال استعمال الكريمات المخصصة لذلك، لافتاً أيضاً إلى أنّ ملامح وجهها وتعابيره جعله لا يعتمد الكثير من تقنيات الماكياج، كالكونتورينغ على سبيل المثال. كما أخبرنا أنّه عبّر لها عن قناعته أنّ كل أنواع الماكياج وأشكاله تليق بها، ويمكن اعتماد الناعم، كما المعتدل، والقوي.
وعن تفاصيل الإطلالة يقول:" الماكياج جاء أوروبياً بامتياز، فلم أستعمل الكحل أو الآيلاينر في ماكياج العيون، وحافظت على أنوثة وجهها مع ألوان ماكياج خافتة، أما أحمر الشفاه فتم دمج لونين فيه وهما البيج الفاتح والداكن أي القريب من اللون العسلي، مشيراًَ إلى استعماله رموش 3D Fiber Lashes"، وهذه الرموش المستعارة هي المستحضر الأوّل لكريستيان، والمتوقّع أن يتم إطلاقه في الأسواق العربيّة قريباً جداً، بحسب ما كشفه لموقعنا.
يلفت كريستيان أبو حيدر في نهاية اللقاء أنّ مناسبة الأمس فرضت إتباع الماكياج الكلاسيكي الراقي، وأنّه سعيد جداً بهذه التجربة، متمنياً تكرارها من جديد.

المواضيع المتشابهه: