[CENTER]

رمضان في نيجيريا 411239_womenw.jpg

يستقبل النيجيريون شهر رمضان استقبال ضيف عزيز فيتهيأون له مادياً وروحياً ويجهزون طلبات الشهر قبل حلوله حتى يصوموا نهاره ويقيموا ليله وهم في راحة بال.. ورمضان في نيجيريا هو شهر البر وصلة الرحم، فالكل يحرص فيه على زيارة أهله وأقاربه تقربا إلى الله تعالى واستكمالا لما يتطلبه الصيام من المسلم. ويشتري النيجيريون بداية رمضان الأواني الجديدة والمستلزمات الأخرى وتبدأ المرأة النيجيرية بإعداد طعام السحور الأول.. وبعد أن يتسحروا يصوموا يومهم ويهتموا في نيجيريا بصلاة التراويح.. وفي فترة العصر تكثر المواعظ في المساجد وقراءة القرآن وتفسيره..

وقبل أذان المغرب بقليل تبدأ الأسر بتبادل وجبات الإفطار والأطباق النيجيرية ويحبون شراب الحوم أو الكوكو وهو مصنوع من الذرة ولونه أصفر ويضاف إليه السكر، وبعد الإفطار على هذا العصير يذهبون لصلاة المغرب ثم يعودون لتناول طعام الإفطار ويضم اللحم والرز والبطاطس، ثم يشربون الشاي.

المسلمين في نيجيرياوفي وقت صلاة العشاء يذهب الكبار إلى المسجد للصلاة.. أما الأطفال فيقومون بالترويح عن أنفسهم بالأناشيد، ومن العادات الجميلة في رمضان زيارة الأقارب والأصدقاء بكثرة بعد صلاة العشاء.

أما النساء فينشغلن بإعداد طعام السحور.. واللاتي يفهمن بالدين يعملن على تعليم بناتهن بعضا من العادات والنصائح والمواعظ الإسلامية كما أن بعض الرجال يأخذون نساءهم إلى المساجد معهم.

وفي السحور يتناول النيجيريون الأطباق المحتوية على البقول مضافا إليها المرق واللحم. كذلك يتناولون الأسماك ويشربون العصير، ووجبة السحور اسمها ساري وهي كلمة مشتقة من العربية بينما تسمى وجبة الإفطار استيو وفي نهاية رمضان يذهب الجميع إلى الأسواق لشراء الملابس استعداداً لعيد الفطر السعيد، ويقوم النيجيريون بإخراج زكاة الفطر في الربع الأخير من رمضان.


موقع قصة الإسلام
[/CENTER]

المواضيع المتشابهه: