أحب الرياضة

الرياضة صحة ونشاط , ولكن راني لا يمارس الرياضة كما يمارسها أخوه هاني القوي الجسم. سنرى في هذه القصة كيف سيندم راني... فهل سيسمع نصيحة أخيه.. ؟

هاني وراني شقيقان لطيفان متحابّان. لكنَّهما يختلفان في العادات. فهاني طفل نشيط يحب العمل, وينجز واجباته المدرسية, ويهتم بصحته البدنية. يستيقظ هاني كل صباح نشيطاً , فيلعب بالكرة في الحديقة ويستنشق الهواء النقي, لذلك تراه قوي البنية. أما راني, فهو كسول يحب النوم, ولذلك أصبح ضعيف الجسم. ينصح هاني أخاه دائماً بأن يمارس الرياضة, فيشرح له أنّ الرياضة تقوِّي الجسم وتنشط التفكير. لكنَّ راني لا يصغي إلى شقيقه هاني. في أحد الأيام, اعترضت طريق راني مجموعة من الصبية الأشرار بينما هو عائد من المدرسة. وأخذ أفرادها يضايقونه لأنه ضعيف خامل لا يستطيع أن يدافع عن نفسه. لكنهم هربوا مذعورين حين رأوا أخاه هاني مقبلاً لأنَّهم يعرفون أنَّه قوي البنية يستطيع أن يهزمهم. أحسَّ راني بالخجل من نفسه وندم لأنَّه لم يصغ إلى نصائح اخيه هاني. وعاهد نفسه على أداء واجباته المدرسية, وممارسة الرياضة دائماً, لكي يصبح قويَّ البنية, نشيط العقل والبدن.


المواضيع المتشابهه: