النتائج 1 إلى 4 من 4

ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول

ليس هناك أفضل من ليلة القدر، فجميع علماء الأمة يؤكدون أن فضل ليلة القدر لا يقارن بأي فضلٍ آخر، فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، في فضل ليلة

  1. #1
    الصورة الرمزية انثى جريئة
    انثى جريئة غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    في قلب كل مسكين ومحتاج
    المشاركات
    9,101

    افتراضي ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول


    ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول 150953_mn66com.gif

    ليس هناك أفضل من ليلة القدر، فجميع علماء الأمة يؤكدون أن فضل ليلة القدر لا يقارن بأي فضلٍ آخر، فقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، في فضل ليلة القدر: "إن هذا الشهر قد حضركم، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حُرم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم"[1] (صدق رسول الله).
    • ليلة خير من ألف شهر:
    من فضائل هذا الشهر أن الله سبحانه وتعالى خصَّه بهذه الليلة الكريمة، ليلة القدر، ليلة هي خيرٌ من ألف شهر، أي هي أفضل من ألف شهرٍ ليس فيها ليلة القدر ... العبادة والطاعة فيها أفضل من الطاعة والعبادة في ألف شهر ليست فيها هذه الليلة، وألف شهر ليست بالزمن القصير، ولا بالشيء الهيِّن، ألف شهر: ثلاثة وثمانون عاما وأربعة أشهر، ليلة واحدة يستطيع الإنسان أن يكسب فيها عمرًا مديدا طويلاً، هو ثلاثة وثمانون عامًا، فهذه ثلاثة وثمانون عامًا وأربعة أشهر ... عمر مديد يستطيع الإنسان أن يكسبه في ليلة واحدة يقومها لله عز وجل، يتعبَّد له، يذكره ويشكره ويحسن عبادته ويتضرع إليه، ويقف على بابه خاشعًا ضارعًا، تائبًا منيبًا، داعيا، قائلاً ما قال أبوه وأمه، آدم وزوجه من قبل: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف:23].

    لهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن مَن حُرم خير هذه الليلة فقد "حُرم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم"، لا يُحرم خيرها إلا شقي، حُرم من رحمة الله عز وجل؛ لأنه ضيَّع الفرصة وهي مواتية له، وهي أمامه، وهي بين يديه، فرصة مُحدَّدة في شهر واحد، بل في العشر الأواخر من هذا الشهر، مُحدَّدة في أنها تلتمس في العشر الأواخر من رمضان، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "التمسوها في العشر الأواخر من رمضان"[2]، "من كان مُتحرِّيًا ليلة القدر فليتحرَّها في العشر الأواخر من رمضان"[3]،عشر ليال فقط، يقومها الإنسان لربه، يُغفر له فيها ما تقدَّم من ذنبه، كما جاء في الحديث الصحيح: "مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدَّم من ذنبه، ومَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"[4].
    أي مكسب وأي ربح، أن يخرج الإنسان في ليلة واحدة مغفور الذنوب، مكفَّر السيئات، طاهرا مُطهَّرًا كيوم ولدته أمه، أن يولد ميلادًا جديدا، بليلة واحدة يقومها لله عز وجل، أو بعشر ليال أو بتسع ليال.
    هل كثير على الإنسان أن يتعب بعض الليالي لربه، ليال عشر، أو تسع إذا كان رمضان تسعا وعشرين ... وكثيرًا ما يكون تسعة وعشرون يومًا ... أي صعوبة في هذا اليوم؟

    إن فرص المغفرة والرحمة، وأبواب المغفرة والرحمة مُفتَّحة أمامنا، ولكننا لا نلجها، ولكننا لا نجد العزيمة التي تدفعنا إلى عمل الخير وخير العمل، "إن هذا الشهر قد حضركم، فيه ليلة خير من ألف شهر، مَن حُرم خيرها فقد حُرم، ولا يُحرم خيرها إلا محروم".

    هذه هي ليلة القدر التي: {تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [القدر:4،5]، فهي ليلة رحمة، وليلة سلام، وليلة خير، وليلة بركة، وليلة مضاعفة للأجر وللحسنات.
    • بما شرّف الله هذه الليلة؟
    هذه هي الليلة التي شرَّفها الله وكرَّمها، وإنما شرَّفها وكرَّمها لأنه أنزل فيها أعظم كتاب، أنزل فيها الكتاب الخالد، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، أنزل فيها القرآن، قانون السماء لهداية الأرض، ودستور الخالق لإصلاح الخلق، ولقد شرَّف الله هذه الليلة بفضل القرآن الكريم: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} [القدر:1].
    كما شرَّف الشهر كله (رمضان) لأنه أنزل فيه {الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} [البقرة:185]، إن هذا يدفعنا إلى أن نُراجع أنفسنا من هذا الكتاب ... من كتاب الله ... من القرآن العظيم، القرآن المجيد، إن الله فضل هذا الشهر (رمضان) بسبب القرآن، وفضل هذه الليلة (ليلة القدر) بسبب القرآن ، فماذا يكون موقفنا نحن إذا هجرنا القرآن؟ وأعرضنا عن القرآن؟ كيف نقف بين يدي الله؟ وكيف نُخاصم رسول الله؟ حينما يقول: {يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً} [الفرقان:30].
    مع فضل ليلة القدر علينا أن نرفع أكفنا للسماء وندعو الله ونجتهد في الألحاح في الدعاء حتى يستجيب لنا الله، فهي ليلة خيراً من ألف شهر، وفيه عطايا كثيرة للعباد فلنغتنمها في الدعاء أثناء سجودنا وركوعنا وفي كل لحظة ودقيقة منها حتى طلوع الفجر.

    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية كاردنيه
    كاردنيه غير متواجد حالياً مشــرفة قسم صور رومنسيه
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    10,526

    افتراضي رد: ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول

    جزاك الله خيرا


  3. #3
    الصورة الرمزية نادر النادر
    نادر النادر متواجد حالياً المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    زرع البسمة في وجوهكم الطيبة هي دولتي
    المشاركات
    62,961

    افتراضي رد: ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول

    يِسلَمُووووووووووو
    يُعْطِيَك الْف عَافِيَه



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    912

    افتراضي رد: ما هو فضل ليلة القدر ؟؟؟ صيام وقيام مقبووول

    جزاك الله خيرا







الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.