المزاج المرح يشفي أشد الأمراض خطورة 024.gifأكّدت دراسة طبية حديثة أجراه مجموعة من أطباء النفس البرازيليين أن المزاج المرح يمكن أن يشفي حتى أشد الأمراض خطورة، ولكن لسوء الحظ فإن كثيرات لا يعطين أهمية لذلك؛ لاعتقادهن أن المزاج المرح دوماً هو نوع من المياعة، وعدم الجدية في الشخصية.
المزاج المرح يشفي أشد الأمراض خطورة wqedqw.gifالمزاج المرح يشفي أشد الأمراض خطورة wqedqw.gifالمزاج المرح يشفي أشد الأمراض خطورة wqedqw.gif
المزاج المرح يجعل الجسم في حالة من الراحة والارتخاء اللذين يساعدان على تكيف الجسم بشكل سليم مع الظروف المرضية الطارئة. وبمعنى آخر فإن جسم من تحافظ على مزاج مرح يشبه ذلك الجسم اللين الذي يتمتع به الرياضيون، الذين يمارسون رياضات الألعاب البهلوانية.
والابتسامة الدائمة تبعد عن الفتاة الضغط النفسي والعصبية والتوتر، هذه الأمور التي تجعل الجسم في حالة من الشدة والقساوة كالعصا الصلبة، التي يمكن أن تتكسر بشكل كامل إذا تعرضت لقوة ضغط خارجية أكبر من قدرة تحملها، كما ثبت علمياً أن الحالة النفسية للفتاة تؤثر على حالتها الجسدية. ومن الممكن أن يتسبب هذا في حدوث الاكتئاب الذي يجعل الجسم في حالة يرثى لها، ضعيفاً وهزيلاً وغير مؤهل لمواجهة أي مرض.


المواضيع المتشابهه: