النتائج 1 إلى 2 من 2

زكاة الفطر

زكاة الفطر زكاة الفطر هى الزكاة التى تجب بالفطر من رمضان وهى واجبة على كل فرد من المسلمين صغير أو كبير، ذكر أو أنثى

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل الاسد
    عادل الاسد غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,653

    افتراضي زكاة الفطر


    زكاة الفطر
    زكاة الفطر


    هى الزكاة التى تجب بالفطر من رمضان

    وهى واجبة على كل فرد من المسلمين صغير أو كبير،

    ذكر أو أنثى ، حر أو عبد ..


    روى البخاري ومسلم عن عمر رضى الله عنه قال :

    فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعا من تمر ,

    أو صاعا من شعير ، على العبد ، والحر ، والذكر ، والأنثى

    والصغير ، والكبير ، من المسلمين ..



    حكمتها

    شرعت زكاة الفطر فى شعبان من السنة الثانية للهجرة

    لتكون طهرة (تطهيرا) للصائم مما عسى أن يكون وقع فيه من

    اللغو (ما لا فائدة فيه من القول أو الفعل) والرفث (فاحش الكلام) ،

    ولتكون عونا للفقراء والمعوزين .


    روى أبو داود ، وابن ماجه ، والدارقطني عن ابن عباس

    رضى الله عنهما قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم

    زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين ،

    من أداها قبل الصلاة فهى زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد

    الصلاة فهى صدقة من الصدقات ..



    على من تجب

    تجب على الحر المسلم المالك لمقدار صاع

    يزيد عن قوته وقوت عياله يوما وليلة

    وتجب عليه عن نفسه وعمن تلزمه نفقته ، كزوجته ،

    وأبنائه ، وخدمه الذين يتولى أمورهم ويقوم بالإنفاق عليهم



    قدرها

    الواجب فى صدقة الفطر صاع من القمح أو الشعير أو التمر

    أو ال.ب أو الأقط (اللبن المجفف الذى لم ينزع زبدته)

    أو الأرز أو الذرة أو نحو ذلك مما يعتبر قوتا

    والصاع هو أربعة أمداد ،

    والمد حفنة بكفى الرجل المعتدل الكفين

    ويساوى قدحا وثلث قدح أو قدحين ..



    متى تجب

    اتفق الفقهاء على أنها تجب فى آخر رمضان واختلفوا فى

    تحديد الوقت ، الذى تجب فيه قال الثورى ، وأحمد ،

    وإسحق ، والشافعى فى الجديد ، وإحدى الروايتين عن مالك:

    إن وقت وجوبها ، غروب الشمس ، ليلة الفطر ،

    لأنه وقت الفطر فى رمضان .


    وقال أبو حنيفة ، والليث ، والشافعى ، فى القديم ،

    والرواية الثانية عن مالك : إن وقت وجوبها

    طلوع الفجر ، من يوم العيد

    وعلى هذا فالمولود قبل الفجر من يوم العيد

    وبعد مغيب الشمس لا تجب عليه زكاة

    حسب القول الأول بينما تجب عليه على القول الثاني ..



    تعجيلها عن وقت الوجوب

    جمهور الفقهاء : على أنه يجوز تعجيل صدقة الفطر قبل

    العيد بيوم أو يومين قال ابن عمر رضى الله عنهما :

    أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بزكاة الفطر ،

    أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة

    قال نافع وكان ابن عمر يؤديها قبل ذلك ،

    باليوم ، أو اليومين ، واختلفوا فيما زاد على ذلك


    واتفقت الأئمة على أن زكاة الفطر لا تسقط

    بعد الوجوب ، بل تصير دينا فى ذمة من لزمته حتى تؤدى

    ولو فى آخر العمر واتفقوا على أنه لا يجوز تأخيرها عن يوم

    العيد وقال ابن رسلان إنه حرام بالاتفاق لأنها زكاة فوجب

    أن يكون فى تأخيرها إثم وقد تقدم فى الحديث من أداها

    قبل الصلاة فهى زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة فهى

    صدقة من الصدقات .



    مصرفها

    للمساكين كما ورد فى الحديث " وطعمة للمساكين "

    روى البيهقى والدارقطنى عن ابن عمر رضى الله عنهما قال :

    فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر وقال

    " أغنوهم فى هذا اليوم "




    المصدر فقه السنة للشيخ السيد سابق
    وتمام المنة للشيخ الألبانى


    المواضيع المتشابهه:


  2. #2
    الصورة الرمزية ░♥░‏Princess░♥░
    ░♥░‏Princess░♥░ غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    4,667

    افتراضي

    يعطيك.العافيه


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.