العربية تعرف أن الماكياج المتقن لا يجب أن يخفي ملامحها بل يجب فقط أن يخفي عيوبها، بدءا من التمويه عن شوائب البشرة، إلى إعطاء الانطباع بأن العيون أكثر اتساعا وبريقا، والابتسامة أكثر تألقا، وهكذا.

لكن عندما يتحول الماكياج نفسه إلى مشكلة فإن الأمر يحتاج إلى تدخل جذري. وعموما تتمثل هذه المشاكل في سيلانه بحيث يكتسب الجزء الأسفل من الجفون بعد مرور وقت قصير على وضع الكحل أو ظلال الجفون أو الماسكارا، سوادا أشبه بحالة متقدمة جدا من الهالات السوداء.
حتى تحافظي على ماكياجك في مكانه، إليك هذه الخطوات البسيطة:

1 - تأكدي أن بشرتك نظيفة مثل الكنفس حتى تكون جاهزة تماما لوضع ماكياج وطبيعية.

2 - ضعي كريم أساس بدرجة قريبة جدا من لون بشرتك أو أفتح بدرجة واحدة فقط، وحتى يبقى في مكانه طوال النهار اتبعيه بطبقة خفيفة من البودرة السائبة.

3 - تحول عيون المها إلى عيون «الباندا» مشكلة يعاني منها عدد لا بأس به من النساء. ورغم أن وضع طبقة من البودرة السائبة على مجموع الجفون والعين قبل وضع أي ماكياج ولون، هو النصيحة الأولى التي تتبادر إلى الذهن، فإن البعض لا يستسيغها، لسبب وجيه، هو أن البودرة تتجمع بشكل غير جذاب لتظهر التجاعيد أكثر.

بالإضافة إلى هذا السبب، فإن البودرة عموما من المستحضرات التي يفضل الاستغناء عنها في فصلي الربيع والصيف، لهذا يبقى الحل هنا هو المستحضرات المضادة للماء والبحر، فرغم أنها تحتاج إلى عناية خاصة جدا عند تنظيفها، فإنها تبقى الحل الأمثل لبقاء الكحل والماسكارا، بل حتى ظلال العيون في مكانها.

4 - لتجنب اختفاء أحمر الخدود بعد وقت قصير من وضعه، مما يجعلك تبدين متعبة وشاحبة، هناك مستحضرات مثل «سكيندينافيا» يمكنك رشه على الوجه بعد الانتهاء من وضع ماكياجك لتضمني بقاءه طوال اليوم.

إذا لم يتوفر مستحضر مشابه، يمكنك هنا أيضا استعمال البودرة السائبة فوق أحمر الخدود وتجنب منطقة العيون وأي جزء من الوجه به تجاعيد.

5 - بعد يوم طويل، تشعرين بالتعب وبرغبة جامحة في النوم، لكن من الضروري جدا أن لا تتهاوني في تنظيف بشرتك جيدا حتى تتيح لها فرصة التنفس في اليل.

ولا بأس من وضع كريم مغذ أو مرطب خاص بهذه الفترة، لأن هذه هي الفترة التي تستعيد فيها خلايا البشرة نشاطها وحيويتها لاستقبال يوم ج

ديد، تماما مثل أي شيء آخر في الجسم.


المواضيع المتشابهه: