صفحة 15 من 26 الأولىالأولى ... 5891011121314151617181920212225 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 75 من 129

لنتيجة رائعة عند رسم حاجبيك

  1. #71
    الصورة الرمزية نبض الوتين
    نبض الوتين غير متواجد حالياً عضوة نشيطة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    65

    افتراضي


    يعطيك العافيه على الطرح المميز


  2. #72
    الصورة الرمزية mrom
    mrom غير متواجد حالياً عضوه جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    9

    افتراضي

    شُكَرَـآً لًكَيُ


  3. #73
    الصورة الرمزية توتههه
    توتههه غير متواجد حالياً عضوة مشاركة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    13

    افتراضي

    يعطيييييييييييك العافيه يالغالية


  4. #74
    الصورة الرمزية توتههه
    توتههه غير متواجد حالياً عضوة مشاركة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    13

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    ما هو أجمل شيء في
    المرأة ؟





    - ما هو أجمل شيء في المرأة؟
    - ما الذي يزينها ويحليها في أعين الناظرين؟
    - ما الذي يكسبها احترام الآخرين؟
    * هل هو فستانها الذي ترتديه؟
    * أم حليها الذي تتزين به؟
    * أم تلك الأصباغ والألوان على وجهها؟
    كلا.. ليس ذلك أبدا.
    إن الشريعة الغراء الموافقة للعقول السليمة والفطر الصحيحة تقول

    لنا إن أجمل ما في المرأة "حياؤها".
    نعم.. الحياء المنبعث من القلب المؤمن.
    الحياء الذي يرفرف حوله الإيمان ويصقله ذكر الله والقرآن.
    الحياء كما عرفه العلماء: ( خلق كريم من أخلاق الإسلام يبعث

    على ترك القبيح ويمنع من التقصير في حق ذي الحق) .
    * قال صلى الله عليه وآله سلم : "إن لكل دين خلقا،

    وخلق الإسلام الحياء" .
    * "وكان رسول الله صلى الله عليه وآله سلم أشد

    حياة من العذراء في خدرها ... " .
    إنه خلق يجمل كل فرد وكل إنسان، ولكنه في حق المرأة
    آكد وأكثر التصاقا.
    * والمرأة بدون حياء لا خير فيها.
    * امتدح القرآن حياء
    المرأة في قصة موسى عليه السلام

    قال تعالى: (( فجاءته إحداهما تمشي على استحياء .. ))
    وهذا بيان من القرآن فيما ينبغي أن تتصف به
    المرأة المسلمة

    القانتة الصالحة ولابد أن يظهر هذا الحياء على كل تصرفات
    المرأة المسلمة:
    - في لباسها وحجابها.
    - في مشيتها.
    - في كلامها وخطابها لمن تتكلم معه.
    - في جميع ما يصدر منها.
    فلا خضوع في القول، ولا تصنع وتميع في المشية،

    ولا إثارة في اللباس، ولا ثرثرة في الهاتف.
    وعندما فسخت فتيات الإسلام من أمة محمد صلى الله عليه و آله

    سلم الحياء أصبحن في حالة يرثى لها، وفي وضع يشكى منه،
    ودب الانحراف في صفوفهن.. والله المستعان.
    فعليك بالحياء- يا أمة الله- فهوكنز ثمين.
    إذا قل ماء الوجه قل حياؤه ولا خير في وجه إذا قل حياؤه



  5. #75
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    38

    افتراضي thankyou

    thankyouuuuuuuuuuuuuu


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.