صفحة 179 من 401 الأولىالأولى ... 169172173174175176177178179180181182183184185186189 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 891 إلى 895 من 2004

المسابقه الرمضانيه الثانيه لعالم المرأة - مسابقات ثقافيه - مسابقات رمضانيه - أسئلة دي

  1. #891
    الصورة الرمزية نادر النادر
    نادر النادر غير متواجد حالياً المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    زرع البسمة في وجوهكم الطيبة هي دولتي
    المشاركات
    62,961

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تم إجراء تعديل في المجموعه الثانيه عشر
    واصبحت بالشكل التالي
    المجموعه الثانيه عشر

    1- mrs mano

    2- انجلينا @جولي

    3- اسويم

    بالموفقيه ويارب الفوز


  2. #892
    الصورة الرمزية نادر النادر
    نادر النادر غير متواجد حالياً المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    زرع البسمة في وجوهكم الطيبة هي دولتي
    المشاركات
    62,961

    افتراضي

    رمضان شهر القرآن

    إن الفضل العظيم الذى يربطه الاسلام بشهر رمضان غير مسبوق لغيره من شهور العام, وهو يدل على رحمة الله التى وسعت كل شئ و سبقت غضبه و عذابه. و للقرآن الكريم مكانة اساسية فى خصوصية هذا الشهر عند الله, فيقول الله تعالى:
    ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِى أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ هُدًى لّلنَّاسِ وَبَيِّنَـٰتٍ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾ [البقرة:185]

    ففى رمضان كان حدثان رئيسيان ربطا شهر رمضان بالقرآن؛ ففي ليلة السابع عشر من رمضان و النبي صلى الله عليه وسلم في الأربعين من عمره أذن الله عز وجل للنور أن يتنزل، فإذا جبريل عليه السلام آخذ بالنبي صلى الله عليه وسلم يقول له: اقرأ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ما أنا بقارئ قال فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ قلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ فقلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني فقال { اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم } فرجع بها رسول الله صلى اللهم عليه وسلم يرجف فؤاده" [ البخاري] وهكذا نزلت أول آية من هذا الكتاب العظيم على النبي في هذا الشهر العظيم.
    و من قبل ذلك شهد هذا الشهر الكريم نزول القرآن جملة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة في السماء الدنيا، وكان ذلك في ليلة القدر … (إنا أنزلناه في ليلة القدر) (إنا أنزلنا في ليلة مباركة) ،قال ابن عباس: أنزل القرآن جملة واحدة إلى سماء الدنيا ليلة القدر ثم أنزل بعد ذلك في عشرين سنة [النسائي و الحاكم].

    و هكذا صارت ايام رمضان المباركة موعدا لتغيير وجه البشرية بإستقبال القرآن الكريم, فصار شهر رمضان هو شهر القرآن, و صارت تلاوة القرآن و دراسته فى هذا الشهر المبارك من اعظم الاعمال اجرا و اكثرها مقربة لله.

    شفاء و رحمة للمؤمنين

    إن القرآن الكريم هو كلام الله المتعبد بتلاوته و لهذا يعطى الله اجرا عظيما و مكانة عالية لقارئ القرآن.

    قال تعالى: ﴿إِنَّ ٱلَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَـٰبَ ٱللَّهِ وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَـٰهُمْ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً يَرْجُونَ تِجَـٰرَةً لَّن تَبُورَ * لِيُوَفّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ﴾ فاطر:29

    قال ابن كثير: "يخبر تعالى عن عباده المؤمنين الذين يتلون كتابه، ويؤمنون به، ويعملون بما فيه من إقام الصلاة والإنفاق مما رزقهم الله تعالى في الأوقات المشروعة ليلاً ونهاراً، سراً وعلانية ﴿يَرْجُونَ تِجَـٰرَةً لَّن تَبُورَ﴾ أي يرجون ثواباً عند الله لا بد من حصوله"

    وقال عز وجل: ﴿إِنَّ هَـٰذَا ٱلْقُرْءانَ يِهْدِى لِلَّتِى هِىَ أَقْوَمُ وَيُبَشّرُ ٱلْمُؤْمِنِينَ ٱلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلصَّـٰلِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا * وأَنَّ ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِٱلآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمً﴾ الإسراء:9

    قال ابن جرير: "يقول تعالى ذكره إن هذا القرآن الذي أنزلناه على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يرشد ويسدد من اهتدى به ﴿لِلَّتِى هِىَ أَقْوَمُ﴾ يقول: للسبيل التي هي أقوم من غيرها من السبل، وذلك دين الله الذي بعث به أنبياءه وهو الإسلام، يقول جل ثناؤه: فهذا القرآن يهدي عباد الله المهتدين به إلى قصد السبيل التي ضل عنها سائر أهل الملل المكذبين به".

    وقال تعالى: ﴿وَنُنَزّلُ مِنَ ٱلْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ ٱلظَّـٰلِمِينَ إَلاَّ خَسَارً﴾الإسراء:82.

    قال ابن جرير: "يقول تعالى ذكره: وننزل عليك يا محمد من القرآن ما هو شفاء يستشفى به من الجهل من الضلالة، ويبصر به من العمى للمؤمنين ورحمة لهم دون الكافرين به؛ لأن المؤمنين يعملون بما فيه من فرائض الله، ويحلون حلاله، ويحرمون حرامه فيدخلهم بذلك الجنة، وينجيهم من عذابه فهو لهم رحمة ونعمة من الله أنعم بها عليهم ﴿وَلاَ يَزِيدُ ٱلظَّـٰلِمِينَ إَلاَّ خَسَارً﴾ يقول: ولا يزيد هذا الذي ننزل عليك من القرآن الكافرين به إلا خساراً، يقول: إهلاكاً؛ لأنهم كلما نزل فيه أمر من الله بشيء أو نهي عن شيء كفروا به، فلم يأتمروا لأمره، ولم ينتهوا عما نهاهم عنه فزادهم ذلك خساراً إلى ما كانوا فيه قبل ذلك من الخسار رجساً إلى رجسهم قبل".


    وقال سبحانه: ﴿ٱللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ ٱلْحَدِيثِ كِتَـٰباً مُّتَشَـٰبِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ ٱلَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ ٱللَّهِ ذَلِكَ هُدَى ٱللَّهِ يَهْدِى بِهِ مَن يَشَاء وَمَن يُضْلِلِ ٱللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ﴾ الزمر:23.

    قال ابن كثير: "هذا مدح من الله عز وجل لكتابه القرآن العظيم المنزل على رسوله الكريم"

    وقال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي: "فأحسن الحديث كلام الله، وأحسن الكتب المنزلة من كلام الله هذا القرآن، وإذا كان هو الأحسن عُلم أن ألفاظه أفصح الألفاظ وأوضحها، وأن معانيه أجل المعاني؛ لأنه أحسن الحديث في لفظه ومعناه متشابهاً في الحسن والائتلاف وعدم الاختلاف بوجه من الوجوه حتى إنه كلما تدبره المتدبر، وتفكر فيه المتفكر رأى من اتفاقه حتى في معانيه الغامضة ما يبهر الناظرين، ويجزم بأنه لا يصدر إلا من حكيم عليم".

    مع السفرة الكرام البررة

    ولقد أكد رسول الله صلى الله عليه و سلم على فضل قرآة القرآن و تعلمه في مواطن عديدة من سيرته العطرة.فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم”:مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب، والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة طعمها طيب ولا ريح فيها، ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مرّ، ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح فيه”.

    قال ابن بطال: "لما كان ما جمع طيب الريح وطيب المطعم أفضل المأكولات، وشبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن الذي يقرأ القرآن بالأترجه التي جمعت طيب الريح وطيب المطعم، دل ذلك أن القرآن أفضل الكلام".

    وعن أبي عبد الرحمن السلمي عن عثمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “خيركم من تعلم القرآن وعلّمه.”

    قال ابن بطال: "حديث عثمان يدل أن قراءة القرآن أفضل أعمال البر كلها؛ لأنه لما كان من تَعلّم القرآن أو علمه أفضل الناس وخيرهم دلّ ذلك على ما قلناه؛ لأنه إنما وجبت له الخيرية والفضل من أجل القرآن، وكان له فضل التعليم جارياً ما دام كل من علمه تالياً".

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"لا حسد إلا على اثنتين: رجل آتاه الله الكتاب وقام به آناء الليل، ورجل أعطاه الله مالاً فهو يتصدق به آناء الليل وآناء النهار.”

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران".

    قال القاضي عياض: "يحتمل -والله أعلم- أن له في الآخرة منازل يكون فيها رفيقاً للملائكة السفرة لاتصافه بوصفهم بحمل كتاب الله، ويحتمل أن يكون المراد أنه عامل لعمل السفرة وسالك مسلكهم".

    وعن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال: كان رجل يقرأ سورة الكهف وإلى جانبه حصان مربوط بشطَنَيْن، فتغشته سحابة فجعلت تدنو وتدنو، وجعل فرسه ينفر، فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال: "تلك السكينة تنزلت للقرآن."

    قال النووي: "قد قيل في معنى السكينة هنا أشياء، والمختار منها: أنها شيء من مخلوقات الله تعالى فيه طمأنينة ورحمة، ومعه الملائكة، وفي الحديث فضيلة القراءة وأنها سبب نزول الرحمة وحضور الملائكة، وفيه فضيلة استماع القرآن".

    وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال: "أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كَوْماويْن في غير إثم ولا قطع رحم؟" فقلنا: يا رسول الله نحب ذلك، قال: "أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين وثلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع ومن أعدادهن من الإبل؟."

    قال أبو العباس القرطبي: "ومقصود الحديث الترغيب في تعلم القرآن وتعليمه، وخاطبهم على ما تعارفوه، فإنهم أهل إبل، وإلا فأقلّ جزء من ثواب القرآن وتعليمه خير من الدنيا وما فيها".

    أجود ما يكون في رمضان

    و إن كان لقرآءة القرآن فضلا عظيما في كل الاوقات، فإن فضل دراسة القرآن و تلاوته يتضاعف في رمضان.

    فعن ابن عباس قال كان رسول الله صلى اللهم عليه وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة [ البخاري[.

    قال الإمام ابن رجب : دل الحديث على استحباب دراسة القرآن في رمضان والاجتماع على ذلك ، و عرض القرآن على من هو أحفظ له … و فيه دليل على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان ، وفي حديث فاطمة عليها السلام عن أبيها أنه أخبرها أن جبريل عليه السلام كان يعارضه القرآن كل عام مرة و أنه عارضه في عام وفاته مرتـــين.

    ولذلك كان نبينا -عليه الصلاة والسلام- يُعنى بالقرآن عناية خاصة في هذا الشهر المبارك، و حاله - عليه الصلاة والسلام- أنه كان يقرأ القرآن على كل أحواله، كان يقرأ القرآن قائماً وقاعداً ومضطجعاً، و في رمضان - عليه الصلاة والسلام- كان يلقاه جبريل ينزل عليه في رمضان من كل عام فيدارسه القرآن مرة، فلما كان العام الذي توفي فيه- صلوات ربي وسلامه عليه- نزل عليه جبريل فدارسه القرآن مرتين ، فقال -عليه الصلاة والسلام-: "ما أُراني إلا قد حضر أجلي"، ولذلك بعد رمضان بشهرين في حجة الوداع كان يقول للناس: "خذوا عني مناسككم فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا".

    سنحيا بالقرآن

    على الرغم من أن القرآن يتعبد بقرآته، إلا أن كلام الله منهج حياة متكامل ولذلك فإن هدفنا في رمضان يجب أن يسمو فوق القراءة المجردة إلى فهم المعانى والعمل على تطبقيها في حياتنا اليومية خاصة وعلى مجتمعاتنا عامة.

    فلما لا نشحذ همتنا في رمضان و نعمل على الجمع بين هذه الأعمال المختلفة فيما يخص القرآن:

    1-الإكثار من التلاوة و تكرار الختمات ، فنجعل لأنفسنا جدولا بحيث نتمكن من ختم القرآن مرات عديدة لننال خيراتها وثوابها.

    2-التأمل و التدبر، فنحرص على مراجعة تفسير ما نقرأه ونتأمل معانيه، و نتبصر في دلالاته واستخراج أوامره و نواهيه ثم العزم على تطبيق ذلك و محاسبة النفس عليه.

    3-الحفظ والمراجعة، فنجعل لأنفسنا مقدارا يوميا من الحفظ و مثله من المراجعة، و إن كان أحد قد حفظ و نسي فهي فرصة عظمى لتثبيت الحفظ واسترجاع ما ذهب.

    4- مساعدة الغير على قراءة و تدبر معانى القرآن وتطبيقها في حياتهم العملية حتى تعم الفائدة و يظهر أثر القرآن في مجتمعاتنا. فلا نجب أن نكون أنانيين في علاقتنا مع الله، بل يجب أن نحرص على الأخذ بأيدى غيرنا في طريق الخير لأن ديننا ليس دينا فرديا و إنما هو دين يحرص على تزكية الفرد واستقامة المجتمع و ترابطه.



    أما بعد

    فانه يسعدني أن أقدم لكم أسئلة اليوم التاسع من المسابقه الرمضانيه لعالم المرأة

    السؤال الاول : ذكر لفظ الأنف في القرآن مرة واحدة في أي سورة ؟

    1- سورة الانعام
    2- سورة التين
    3- سورة المائده
    4- سورة البقرة


    السؤال الثاني : صحابي جليل لقب (( الباحث عن الحقيقة )) فمن هو ؟

    1- سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه
    2- سعد بن معاذ رضي الله عنه

    3- ال.ر بن العوام
    4- سلمان الفارسي


    السؤال الثالث : سرعة إنتقال التيار الكهربائي

    1-أكبر من إنطلاق الانجراف
    2-أصغر من إنطلاق الانجراف
    3-مساوٍ لانطلاق الانجراف
    4-كل الاحتمالات السابقه


    السؤال الرابع : واحدة مما يأتي هي ليست وحدة للطاقه :

    1-جول
    2-كيلو واط . ساعة
    3-الكترون . فولط
    4-كيلو جول . ساعة


    حظاً سعيداً لكل المتسابقين

    وأنا بانتظار أجوبتكم على الخاص

    وان شاء الله الفوز لكم جميعاً

    أخوكم

    نادر النادر


  3. #893
    الصورة الرمزية @سومه@
    @سومه@ غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    ♠ ♥ الـــســـعـــوديــــه ♥ ♠
    المشاركات
    4,718

    افتراضي


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 6 والزوار 1) @سومه@, ‏نادر النادر+, ‏خولة92, ‏دنيا عشتها بكتمان, ‏ام الشموس, ‏كبرياء مجروح+


    منـــوـوريـــن اقوى شيء

    منــووووره كبرياء مجروح








  4. #894
    الصورة الرمزية تينـــا ~~
    تينـــا ~~ غير متواجد حالياً إبداع وتميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    يـــــــا الله أجعلنـــــيّ مــن الـــذين مـــــرَّوا و لا ضـــــرَّوا
    المشاركات
    35,670

    افتراضي


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 13 ( الأعضاء 12 والزوار 1)

    الزوار انا ... اتابع من جوالي من غير ما اسجل دخول بانتظار الاسئله ههههههههههههههه







  5. #895
    الصورة الرمزية تينـــا ~~
    تينـــا ~~ غير متواجد حالياً إبداع وتميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    يـــــــا الله أجعلنـــــيّ مــن الـــذين مـــــرَّوا و لا ضـــــرَّوا
    المشاركات
    35,670

    افتراضي

    كبرياء مجروح منورة هالطله مشتااقين كثييير


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.