صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 9

الحج اشهر معلومـآت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده … وبعد: فمن فضل الله تعالى

  1. #1
    الصورة الرمزية ||. . إح'ـتِوآءْ .!
    ||. . إح'ـتِوآءْ .! غير متواجد حالياً شَيـــطلاَ ئِكِيهةَ ~
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    خَلفْ الحُزنِ بِدمعه ..!
    المشاركات
    34,440

    افتراضي الحج اشهر معلومـآت


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    الحج اشهر معلومـآت fybi5yw9nquc.gif
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده … وبعد:
    فمن فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات،
    يستكثرون فيها من العمل الصالح،
    ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم،
    ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.
    ومن هذه المواسم عشر من ذي الحجة و الحج الأكبر..
    الحج اشهر معلومـآت a4kvvjtnchym.gif
    1- التوبة الصادقة.
    2- العزم الجاد على اغتنام هذه الأيام.
    3- البعد عن المعاصي.

    الحج اشهر معلومـآت motitwveb4bj.gif
    1- أن الله تعالى أقسم بها.
    2- أنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره.
    3- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها افضل أيام الدنيا.
    4- أن فيها يوم عرفة.
    5- أن فيها يوم النحر.
    6- اجتماع أمهات العبادة فيها.
    الحج اشهر معلومـآت 46ailiwngh57.gif
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا:
    يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) [رواه البخاري].
    وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكرت له الأعمال فقال: ما من أيام العلم فيهن أفضل من هذه العشرـ قالوا:
    يا رسول الله، الجهاد في سبيل الله؟ فأكبره. فقال: ولا الجهاد إلا أن يخرج رجل بنفسه وماله في سبيل الله، ثم تكون مهجة نفسه فيه) [رواه أحمد وحسن إسناده الألباني].
    الحج اشهر معلومـآت xb6llk8whk3z.gif
    - أداء مناسك الحج والعمرة.
    - الصيام.
    - الصلاة.
    - التكبير والتحميد والتهليل والذكر
    - الصدقة



    .

    المواضيع المتشابهه:
    هذا الموضوع من : منتديات عالم المرأة - من القسم : لجنة مسك


  2. #2
    الصورة الرمزية ||. . إح'ـتِوآءْ .!
    ||. . إح'ـتِوآءْ .! غير متواجد حالياً شَيـــطلاَ ئِكِيهةَ ~
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    خَلفْ الحُزنِ بِدمعه ..!
    المشاركات
    34,440

    افتراضي

    قال تعالى: { الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج }
    تعريف الحج
    الحج لغة القصد لمن تعظمه.
    وشرعاً: قصد مكة المكرمة ، والمشاعر المقدسة للنسك.
    حكمه
    ركن من أركان الإسلام ، وفرض من فروضه ، من جحد وجوبه فقد كفر.
    فضل الحج
    ورد في فضل الحج أحاديث كثيرة، وآثار عديـدة منهـا
    : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "سئل رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسـوله. قيل:
    ثم مـاذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله، قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبـرور."



    ثلاثة، وهي:
    1. الإفراد: أن يحرم بالحج ويقول: "نويت الحج وأحرمت لله به" أو"لبيك حجاً".
    2. التمتع: وهو أن يحرم بالعمرة في أشهـر الحج فيقول: "نويت العمرة وأحرمت لله بها" أو"لبيك عمرة"، ثم يحل، وإذا جاء يوم الثامن من ذي الحجة أحرم من منزلته بالحج.
    3. القران: وهو أن يحرم بالحج والعمرة معاً، فيقول: "نويت الحج والعمرة وأحرمت لله بهما" أو"لبيك حجاً وعمرة".



    من أحرم بحج أو عمرة حُظِرَ عليه الآتي:
    1. تغطية الرأس للرجل لأن إحرامه فيه، وتغطية الوجه واليدين للمرأة لأن إحرامها فيهما، إلا إذا مرت برجال فعليها تغطية وجهها بشيء تجافيه عن ملامسة الوجه؛ ولو مات أحدهما كفن في إحرامه وكشف رأس الرجل ووجه المرأة.
    2. حلق الشعور كلها.
    3. تقيم الأظافر.
    4. الطيب.
    5. المخيط والمحيط.
    6. الجماع ومقدماته.
    7. صيد البر أوالإعانة عليه، أوالأكل منه.
    8. أن يخطب، أويتزوج، أويزوِّج غيره، أويحضر عقداً.



    أربعة، هي:
    1. الإحرام
    وهو نية الدخول في النسك مقروناً بعمل من أعمال الحج كالتلبية أوالتجرد، ويخطئ كثير من الناس حيث يعتقدون أن الإحرام هو التجرد من المخيط والمحيط،
    وهو واجب من واجبات الإحرام على من تركه فدية فقط، إما أن يذبح شاة، أويصوم ثلاثة أيام، أويطعم ستة مساكين.
    2. الوقوف بعرفة
    وهو الركن الثاني من أركان الحج، وهو أصل الحج وأُسُّه لقوله النبي صلى الله عليه وسلم: "الحج عرفة"، ووقته من طلوع فجر يوم عرفة إلى طلوع فجر يوم العيد،
    والسنة أن يجمع بين الليل والنهار وأن يقف بعرفة قبل الزوال، ولا يتحرك منها إلا بعد دخول الليل، وعرفة كلها موقف، وليحذر الحاج الوقوف بوادي عُرَنة،
    وله أن يقيل فيه، ولكن لابد له أن يتحرك منه بعد الزوال؛ وفي عرفة يقصر و يجمع بين صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم؛
    ولا يصلي الحاج المغرب إلا بمزدلفة جمع تأخير مع العشـاء.
    3. طواف الإفاضة أوالزيارة
    وهو الطواف الركن، ووقته من ضحى يوم العيد ولا حد لآخره، والأفضل أن يعمل يوم العيـد، ومن لم يتمكن ففي أيام التشريق، وليجتهد ألا يتعدى به نهاية ذي الحجة إلا لعذر.
    4. السعي بين الصفا والمروة
    وهو يقع بعد طواف الإفاضة، أوأي طواف آخر، وللمفرد والقارن أن يقدماه مع طواف القدوم.




    1. التلبية: وصيغتها: "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك"، ووقتها من الإحرام بالحج للقارن والمفرد إلى أن يرمي جمرة العقبة.
    2. طواف القدوم عند مالك و عند الجمهور سُنّة.
    3. طواف الوداع عند الجمهور وعند مالك سنة، وقد رُخِّص فيه للحائض، والنفساء، وأهل مكـة. وليس على الحاج طواف سوى هذه الأطوفة الثلاثة إلا أن يتنفل.
    4. المبيت بمزدلفة ، وقد رُخِّص لمن له عمل متعلق بالحج، وللعجزة والضعفة بالتحرك بعد متصف الليل.
    5. رمي جمرة العقبة بسبع حصيات يوم العيد من شروق شمس يوم العيد إلى الزوال، ومن لم يتمكن من رميها له أن يرميها إلى ما قبل الغروب،
    ومن لم يتمكن من رميها قبل الغروب رماها في أول أيام التشريق، وهكذا.
    6. المبيت بمنى فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه، والتأخير أفضل من التقديم لأهل مكة ولغيرهم، ومن تعجل فليخرج قبل الغروب وإلا وجب عليه التأخير.
    7. رمي الجمار مُرتَّبة الصغرى، ثم الوسطى، ثم الكبرى وهي العقبة، كل واحدة بسبع حصيات،
    يبدأ الرمي من الزوال إلى الغروب فمن لم يتمكن من ذلك فله أن يجمع اليوم الأول و الثاني بعد زوال اليوم الثاني،
    ومن لم يتمكن من ذلك فله أن يجمع كل ذلك إلى اليوم الثالث، كل هذا أفضل من الرمي ليلاً، أما رميها قبل الزوال فمخالف لمن قال: "لتأخذوا عني مناسككم"،
    وإن رخص فيه البعض.
    8. ركعتي الطواف خلف المقام أوفي أي مكان في الحرم.
    9. الحلق أوالتقصير.
    من ترك واجباً من هذه الواجبات فعليه دم جزاء، لا يأكل منه، ولا يهدي، ولكن يتصدق.
    تنبيه
    من ترك الرمي أيام التشريق كلها عليه دم، ومن ترك المبيت بمنى أيام التشريق كلها عليه دم، ومن ترك بعضاً من ذلك فعليه أن يتصدق بما دون ذلك.



    1. أن يحرم الرجل في إزار ورداء أبيضين، أما المرأة فلها أن تحرم في أي لون شاءت، والأفضل لها غير البياض، فإن لم يجد الرجل الثياب البيض فله
    أن يحرم في أي لون وجد، يلبس المحرم النعلين فإن لم يجد الإزار لبس السراويل، وإن لم يجد النعال لبس الخف أوالحذاء ولا يقطعه.
    2. أن يغتسل لإحرامه ولو كانت المرأة حائضاً أونفساء.
    3. أن يحرم عقب صلاة مكتوبة، فإن لم يتمكن أحرم عقب ركعتين.
    4. أن يغتسل لدخول مكة وكذلك ليوم عرفة.
    5. في الطواف يستلم الركنين الحَجَر الأسود، والركن اليماني إن تمكن، وإلا أشار إليهما.
    6. يقول عند بداية كل شوط: بسم الله والله أكبر.
    7. يدعو بين الركنين بـ"اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"، وليحذر كل الحذر كتب الأدعية، وعليه أن يشتغل بما تيسر له من ذكر الله،
    ومن الدعاء له ولإخوانه المسلمين.
    8. له أن يشترط عند إحرامه بأن يقول: "اللهم محلي حيث حبستني"، فإن حبسه حابس تحلل من غير هدي إحصار.
    9. أفضل الحج الثج وهو كثرة الذبح، والعج وهو رفع الصوت بالتلبية للرجال.
    10. الإكثار من الذكر وتلاوة القرآن والتصدق.
    11. أن يتضلع من ماء زمزم.
    12. أن يلتقط الجمار لجمرة العقبة فقط من مزدلفة.
    13. أن يكثر من الذكر والدعاء وقول لا إله إلا الله يوم عرفة.
    14. أن يدعو بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى أيام التشريق.
    15. من ترك شيئاً من السنن والمستحبات فلا شيء عليه.

    .


  3. #3
    الصورة الرمزية ||. . إح'ـتِوآءْ .!
    ||. . إح'ـتِوآءْ .! غير متواجد حالياً شَيـــطلاَ ئِكِيهةَ ~
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    خَلفْ الحُزنِ بِدمعه ..!
    المشاركات
    34,440

    افتراضي



    فضل صوم يوم عرفه :
    وهو اليوم التاسع من ذي الحجة ، وقد أجمع العلماء على أن صوم يوم عرفة أفضل الصيام في الأيام ، وفضل صيام ذلك اليوم ،
    جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده " [ رواه مسلم ] .
    فصومه رفعة في الدرجات ، وتكثير للحسنات ، وتكفير للسيئات .
    ماذا يكفر صوم يوم عرفة :
    فعموماً لا ينبغي صيام يوم عرفة للحاج أما غير الحاج فيستحب له صيامه لما فيه من الأجر العظيم وهو تكفير سنة قبله وسنة بعده .
    والمقصود بذلك التكفير ، تكفير الصغائر دون الكبائر ، وتكفير الصغائر مشروطاً بترك الكبائر ، قال الله تعالى : " إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم " [ النساء ] ،
    وقوله صلى الله عليه وسلم : " الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينها إذا اجتنبت الكبائر " [ رواه مسلم ] .
    ويستحب صيام يوم عرفه لغير الحاج أما الحاج فعليه أن يتفرغ للعبادة والدعاء ولا ينشغل فكره وقلبه بالطعام والشراب وتجهيز ذلك ، فيأخذ منه جُل الوقت ..



    عيد الأضحى أحد أهم مناسبتين عند المسلمين ، يوافق هذا اليوم العاشر من ذي الحجة بعد انتهاء وقفة عرفة ،
    الموقف الذي يقف فيه حجاج بيت الله الحرام لتأدية أهم مناسك حج البيت ، يقوم العديد من المسلمين بالتقرب إلى الله في هذا اليوم بالتضحية بأحد الأنعام
    (خروف ، أو بقرة ، أو ناقة) و توزيع لحم الأضحية على الأقارب و الفقراء و أهل بيته ،
    صلاة العيد
    وعن أبي سعيد قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى فأول شيء يبدأ به الصلاة . رواه البخاري ( 956 )
    يُكبر في الأولى تكبيرة الإحرام ، ثم يُكبر بعدها ست تكبيرات أو سبع تكبيرات لحديث عائشة رضي الله عنها : " التكبير في الفطر والأضحى الأولى سبع تكبيرات
    وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع " رواه أبو داود وصححه الألباني في إراواء الغليل ( 639 ) .
    ثم يقرأ الفاتحة ، ويقرأ سورة " ق " في الركعة الأولى ، وفي الركعة الثانية يقوم مُكبراً فإذا انتهى من القيام يُكبر خمس تكبيرات ،
    ويقرأ سورة الفاتحة ، ثم سورة " اقتربت الساعة وانشق القمر " فهاتان السورتان كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ بهما في العيدين ،
    وإن شاء قرأ في الأولى بسبح وفي الثانية بـ " هل أتاك حديث الغاشية " فقد ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيد بسبح اسم ربك الأعلى والغاشية .
    وينبغي للإمام إحياء السنة بقراءة هذه السور حتى يعرفها المسلمون ولا يستنكروها إذا وقعت .
    وبعد الصلاة يخطب الإمام في الناس ، وينبغي أن يخص شيئاً من الخطبة يوجهه إلى النساء يأمرهن بما ينبغي أن يقمن به ،
    وينهاهن عن ما ينبغي أن يتجنبنه كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم .



    أيام التشريق أيام ذكر الله تعالى وشكره وإن كان الحق أن يذكر الله تعالى ويشكر في كل وقت وحين, لكن يتأكد في هذه الأيام المباركة
    وهي الأيام المعدودات التي قال الله عز وجل فيها (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ)(البقرة: من الآية203)
    ولما كانت هذه الأيام هي آخر أيام موسم فاضل, فالحجاج فيها يكملون حجهم, وغير الحجاج يختمونها بالتقرب إلى الله تعالى بالضحايا بعد عمل صالح في أيام العشر,
    استحب أن يختم هذا الموسم بذكر الله تعالى للحجاج وغيرهم.
    الذكر المتأكد في أيام التشريق:
    يتأكد في هذه الأيام المباركة التكبير المقيد بأدبار الصلوات المكتوبات, والتكبير المطلق في كل وقت إلى غروب شمس اليوم الثالث عشر للحجاج وغيرهم






    نسأل الله العلي القدير أن بتقبل صالح أعمالنا إنه ولي ذلك وهو القادر عليه


    :

    :

    شكر خـآص لكاتب هذا المقال


  4. #4
    الصورة الرمزية ][ سيزر تفاح ][
    ][ سيزر تفاح ][ غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    ♥ قلبي تفاحه وحبك جاذبيه ♥
    المشاركات
    32,526

    افتراضي

    جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك


  5. #5
    الصورة الرمزية ضيأءالروح
    ضيأءالروح غير متواجد حالياً عضوية نادي الألف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    Saudi Arab
    المشاركات
    5,741

    افتراضي




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
تم تأسيس عالم المرأة لخدمة المرأة العربية في شتى المجلات و توفير فرص العمل
إنضم لنا
برمجة و إستظافة إبداع للتكنولوجيا الرقمية - كلام جميل

SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.